سياسة "ليّ الذراع" تحكم صراع كبار أوروبا قبل غلق نافذة الميركاتو

مع اقتراب إغلاق فترة الميركاتو أضحت سياسة "ليّ الذراع" تحكم سوق الانتقالات الصيفية الجارية بين الأندية الأوروبية ولاعبيها، بعد أكثر من واقعة تؤكد ذلك.
الأربعاء 2017/08/30
خطوات ثابتة

تونس- دخل عالم كرة القدم في نفق الانتقالات الذي لا ينتهي الحديث عنه والشائعات فيه إلا بإغلاق فترة الانتقالات الصيفية، وستغلق نافذة الانتقالات الصيفية 2017 في إنكلترا وأسكتلندا الجمعة غرة سبتمبر. أما في إسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، فستغلق النافذة الخميس 31 أغسطس. وكالعادة تنتشر الشائعات عن انتقال اللاعبين الكبار والصغار وأسعارهم، وهنا بعض الصفقات التي أبرمت، بالإضافة إلى الصفقات المحتملة.

ويصر نادي مانشستر سيتي، على ضم التشيلي ألكسيس سانشيز، نجم أرسنال. وذكرت تقارير إعلامية أن مانشستر سيتي مستعد لتقديم رحيم سترلينغ، بالإضافة إلى بعض الأموال من أجل ضم سانشيز.

وطارد غوارديولا النجم سانشيز طوال هذا الصيف، إلا أن أرسنال رفض التفريط في اللاعب لصالح أحد منافسيه داخل الدوري الإنكليزي، رغم انتهاء عقده مع الغانرز الصيف المقبل. ويبدو أن المدرب الإسباني مصمم على لمّ الشمل مجددا مع سانشيز، بعد أن عمل معه في برشلونة، حيث يرى فيه إضافة مهمة لخططه مع السيتي.

صراع ساخن يلوح في الأفق بين ليفربول وأرسنال الإنكليزيين، للحصول على خدمات كريم بنزيمة نجم ريال مدريد

وحاول أرسنال تجديد عقد سانشيز، وعرض عليه راتبا أسبوعيا مغريا ليصبح الأعلى أجرا في الدوري الإنكليزي، ويتفوق على بول بوغبا، لاعب مانشستر يونايتد، والذي يحصل على 290 ألف إسترليني. ورفض اللاعب العرض، وطلب الحصول على 400 ألف إسترليني في الأسبوع، لمعادلة عرض الذي كان قد وصله من مانشستر سيتي.

ويلوح في الأفق، صراع ساخن بين فريقي ليفربول وأرسنال الإنكليزيين، للحصول على خدمات نجم ريال مدريد، خلال الفترة المتبقية من عمر الميركاتو الصيفي. ويستعد ليفربول وأرسنال للتعاقد مع الفرنسي كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد.

ووضع نادي أرسنال، بنزيمة، كبديل محتمل للتشيلي أليكسيس سانشيز. وسعى أرسنال دائما إلى ضم بنزيمة، إلا أن الملكي تمسك باللاعب كثيرا، لكن المدرب فينغر لن يتخلى عن التعاقد معه، خاصة إذا رحل سانشيز.

في نفس الوقت، يبحث ليفربول، عن مهاجم قوي، لتعزيز هجوم الريدز، خاصة مع الرحيل الوشيك للبرازيلي فيليب كوتينيو إلى برشلونة الإسباني. وبعد فشل التعاقد مع كيليان مبابي من موناكو، يفكر ريال مدريد في توجيه الأنظار نحو باولو ديبالا، قناص يوفنتوس الإيطالي. وتتوقع التقارير، أنه في حال نجاح صفقة ديبالا، سوف يتم التضحية بالفرنسي بنزيمة خارج أسوار الملكي.

وفي سياق متصل توصل نادي ليفربول إلى اتفاق مع لايبزيغ الألماني لضم لاعب الوسط الدفاعي الغيني نابي كيتا في صيف 2018. ورفض لايبزيغ التفكير في بيع اللاعب الغيني الدولي البالغ من العمر 22 عاما، هذا الموسم، حيث يتأهب الفريق لمشاركته الأولى بدوري أبطال أوروبا. وكان يورغن كلوب مدرب ليفربول وضع لاعب وسط غينيا كأولوية مطلقة.

سباق مع الزمن

من جانبه يتطلع نادي برشلونة الإسباني إلى حسم 9 صفقات، خاصة بعد إعلان التعاقد مع الفرنسي عثمان ديمبلي، نجم بوروسيا دورتموند السابق. ويتسابق مسؤولو النادي الكاتالوني، مع الزمن، لإنهاء صفقتي البرازيلي فيليب كوتينيو، نجم ليفربول الإنكليزي، والأرجنتيني أنخيل دي ماريا، لاعب باريس سان جرمان الفرنسي.

ويمثل النجمان البرازيلي والأرجنتيني، أولوية قصوى لدى مسؤولي برشلونة، ولكن ستكون مهمتهم صعبة، خاصة في ما يخص ضم كوتينيو، وذلك لرفض ليفربول التفريط في اللاعب قبل التعاقد مع بديل له.

بينما ترتبط عملية ضم دي ماريا من باريس سان جرمان، بإغلاق النادي الفرنسي لصفقة نجم موناكو كيليان مبابي، حيث أشارت التقارير إلى أنه سينتقل إلى حديقة الأمراء على سبيل الإعارة، مع وجود بند لأحقية الشراء. وعلى الجانب الآخر، يضع مسؤولو النادي الكاتالوني، اللمسات الأخيرة على ملف اللاعبين الراحلين عن قلعة البلوغرانا، قبل غلق نافذة الميركاتو.

الانتقالات في ميركاتو صيف 2017 كانت قياسية بالنسبة إلى أندية الدوري الإنكليزي الممتاز والتي أنفقت رقما قياسيا قدره 1.17 مليار جنيه إسترليني (1.57 مليار دولار)

من ناحية أخرى دخل برشلونة في مفاوضات متقدمة مع يوفنتوس، من أجل بيع لاعبه أندريه غوميز، حيث يرغب مسؤولو النادي الإيطالي في ضم اللاعب على سبيل الإعارة. كما يبحث البرازيلي رافينيا ألكانتارا، عن وجهة جديدة، من أجل ضمان اللعب بصورة منتظمة، أملا في المشاركة مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم روسيا 2018. فيما يرغب المدرب إرنستو فالفيردي، في التخلي عن خدمات الخماسي منير الحدادي وأردا توران ومارلون سانتوس ودوغلاس بيريرا وتوماس فيرمايلين.

وفي سياق متصل بصراع الأمتار الأخيرة للميركاتو الصيفي اشتعل الصراع بين 3 أندية كبيرة، على الفوز بصفقة التعاقد مع نجم باريس سان جرمان الفرنسي، ومنتخب ألمانيا جوليان دراكسلر. ويحظى دراكسلر باهتمام ناديي ليفربول الإنكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني، خاصة بعدما بات اللاعب بعيدا عن المشاركة كأساسي، منذ التعاقد مع النجم البرازيلي نيمار جونيور.

وأضاف أن إدارة نادي أرسنال تحركت خلال الساعات الأخيرة، للاستفسار عن موقف اللاعب الألماني، والمقابل المادي المطلوب لبيعه قبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية. ويذكر أن دراكسلر، لم يمر على انضمامه إلى سان جرمان أكثر من عام، حيث ارتدى قميص الفريق الباريسي في يناير الماضي، قادما من نادي فولفسبورغ الألماني، وساهم في تتويج الفريق الموسم الماضي ببطولتي كأس الرابطة وكأس فرنسا. كما قاد اللاعب الألماني منتخب بلاده لحصد لقب كأس القارات، ونال جائزة أفضل لاعب في البطولة.

إنفاق قياسي

تتداول حاليا العديد من الأسماء في أروقة الأندية الأوروبية الكبيرة، لذلك سنكون على موعد دائم من التكهنات والتشويق والإنفاق. فكانت الانتقالات في ميركاتو صيف 2017 قياسية بالنسبة إلى أندية الدوري الإنكليزي الممتاز والتي أنفقت رقما قياسيا قدره 1.17 مليار جنيه إسترليني (1.57 مليار دولار). وكان الرقم القياسي السابق لسوق الانتقالات سجل العام الماضي 1.165 مليار جنيه إسترليني. واستفادت أندية الدوري الممتاز من حقوق البث التلفزيوني، والتدفق غير المسبوق للإيرادات من الداخل والخارج، ما أتاح لها دفع مبالغ طائلة لتعزيز صفوفها. وكان سيتي الفريق الأكثر نشاطا في سوق الانتقالات وتجاوز حتى الآن الرقم القياسي الإنكليزي لفريق واحد في موسم انتقالات واحد حيث أنفق أكثر من 220 مليون يورو.

23