سياسي بريطاني يتلصّص على دورات المياه

الجمعة 2014/03/07
حزب العمال يعلّق عضوية كريستيسون حتى انتهاء التحقيق

لندن – صوّر عضو بحزب العمال البريطاني في الـ 44 من العمر سرا، رجالا وهم يتبولون في المراحيض العامة، لإشباع ميوله الجنسية.

وقالت صحيفة “ديلي اكسبريس″ أمس إن، ديفيد كريستيسون، العضو في حزب العمال البريطاني المعارض اعترف أمام المحكمة أنه ركب كاميرات في دورات مياه عامة لتصوير الرجال وهم يريحون أنفسهم 30 مرة على الأقل خلال الفترة بين 2010 و2013.

وأضافت الصحيفة أن كريستيسون، الذي رشحه حزب العمال للمشاركة في الانتخابات البلدية عام 2010، اعترف أيضا أمام محكمة الصلح في ضاحية كرويدون غرب لندن بالذنب في تهمتين من جرائم التلصص على الناس أثناء قيامهم بعمل خاص.

واعتقلت الشرطة كريستيسون في أبريل الماضي، بعد أن شاهده شخص وهو يتصرف بشكل مريب في دورة مياه مركز للتسوق، وعثرت الشرطة على شريط فيديو لرجل وهو يتبول في هاتفه المحمول و29 شريطاً مشابها في حاسوبه المحمول حين فتشت منزله في وقت لاحق.

وقالت الصحيفة إن حزب العمال البريطاني المعارض علّق عضوية كريستيسون حتى انتهاء التحقيق الذي فتحه في القضية، في حين ستصدر المحكمة حكما بحقه في 20 مارس الحالي.

وكانت محكمة بريطانية أخرى قضت الإثنين بإدراج اسم رجل في الـ32 من العمر في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية بعد اعترافه بتركيب كاميرا في مركز للشرطة لتصوير الشرطيات سرا أثناء تبديل ملابسهن من أجل متعته الجنسية، وستصدر حكما بحقه الشهر المقبل.

24