سيتي يسعى لمواصلة انطلاقته الناجحة في الدوري الإنكليزي

ساري يأمل في تعزيز انطلاقة نادي تشيلسي وتوتنهام يعود إلى ويمبلي، ومورينيو يبحث عن التأكيد من بوابة برايتون.
السبت 2018/08/18
دائما في الواجهة

لندن - يبحث فريق مانشستر سيتي عن كيفية التغلب على إصابة البلجيكي كيفين دي بروين عندما يستضيف هيديرسفيلد تاون الأحد في الجولة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

واستهل مانشستر سيتي، حامل اللقب، موسمه بفوز مقنع على أرسنال 2-0 في الجولة الأولى، ولكنه تلقى ضربة موجعة بإصابة دي بروين، في الركبة خلال التدريبات. وكان لاعب خط الوسط البلجيكي جزءا لا يتجزأ من الفريق الذي فاز بلقب الدوري في الموسم الماضي.

ورغم أن الفريق سيفقد خدماته في الملعب، قال كايل ووكر مدافع الفريق إن مانشستر سيتي لديه ما يكفي من اللاعبين لتعويض غيابه. وقال ووكر للصحافيين “إن كيفين لاعب عظيم ولسوء الحظ حدث له هذا خلال التدريبات ولكن هناك ما يكفي من اللاعبين في الفريق لتعويض غيابه”. وأضاف “لا نعتمد على لاعب واحد فقط؛ إنها لعبة جماعية وأيا كان من سيعوضه سيقدم أداء جيدا. في الحقيقة إنها خسارة كبيرة ولكن لدينا أكثر من بديل”.

ورغم ذلك يمتلك غوارديولا تحت تصرفه لاعبين آخرين من المستوى اللامع على غرار البرتغالي برناردو سيلفا المتألق بدور مركزي ضد أرسنال وقبلها تشيلسي في مباراة درع المجتمع التقليدية، إلى القادم الجديد من ليستر الجزائري الدولي رياض محرز على الجهة اليمنى. ولم يخض الإسباني دافيد سيلفا أية دقيقة هذا الموسم، فيما أشار الظهير كايل ووكر إلى أن الشاب فيل فودن (18 عاما) قد ينال فرصته في ظل إصابة دي بروين. وأوضح “لفيل سلوك رائع، هو لاعب رائع، والأهم هو شاب رائع. لا نعتمد على لاعب واحد فقط. هذه مباراة فرق وكل من يدخل يلعب لعبا جيدا. بالطبع هي خسارة كبيرة، لكن لدينا ما يكفي وأكثر للتعويض”.

وفشل مانشستر سيتي في تسجيل أية أهداف في آخر أربع مباريات على أرضه واجه فيها فريق هيديرسفيلد، وهو رقم يسعى ديفيد فاغنر مدرب الفريق الضيف لزيادته إلى خمس مباريات. وقام المدرب الألماني بتدريب الفريق على طريقة لعب حديثة ولكنه يعلم أنه أمام أندية مثل مانشستر سيتي- والفرق الستة الكبرى بالدوري- يجب أن يكون واقعيا.

المؤشرات أظهرت أن بديل فينغر الإسباني أوناي إيمري يحتاج إلى وقت طويل لوقف تراجع {المدفعجية} في السنوات الأخيرة

وقال “بسبب مميزات المنافس، أمام الفرق الستة الكبرى يتعين عليك أن تعتاد على فكرة مختلفة وإعداد مختلف وعقلية مختلفة أيضا. أعتقد أننا في الموسم الماضي أظهرنا أننا قادرون على تقديم الطريقتين”. وكان مانشستر سيتي بين ثمانية فرق فازت بمباراتها الافتتاحية في الدوري، من بينها ليفربول وتشيلسي وتوتنهام.

وبعد تدعيم الصفوف بصفقات كبيرة في فترة الانتقالات الصيفية، ارتفع التفاؤل في مقاطعة ميرسيسايد بإمكانية فوز ليفربول بلقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1990. ويحل ليفربول ضيفا على كريستال بالاس يوم الاثنين، علما أن فريق كريستال بالاس فاز في أربع مباريات من آخر ثمانية لقاءات جمعت بينهما، وأيضا كان من بين الفرق الفائزة بمباراتها الأولى في الدوري حيث تغلب على فولهام 2-0. وسيقوم يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول بعملية تدوير بين اللاعبين، حيث يشارك في هذا اللقاء القائد جوردان هيندرسون وفابينيو وآدم لالانا والمهاجم دانيل ستوريدج في التشكيل الأساسي.

 تعزيز الانطلاقة

حقق تشيلسي وأرسنال مع مدربيهما الجديدين بدايتين متفاوتتين في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، بيد أن لقاءهما السبت في المرحلة الثانية على ملعب ستامفورد بريدج يشكل اختبارا حقيقيا لموقع قطبي لندن. أدى فشل فريقي العاصمة في التأهل لدوري أبطال أوروبا إلى تغييرات جذرية. وفي وقت كان فيه تشيلسي معتادا على تبديلات مدربيه في عهد الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، لا يزال أرسنال يتأقلم مع رحيل ملهمه الفرنسي أرسين فينغر بعد 22 عاما على رأس إدارته الفنية.

وأظهرت المؤشرات الأولى أن بديل فينغر الإسباني أوناي إيمري يحتاج إلى وقت طويل لوقف تراجع “المدفعجية” في السنوات الأخيرة. بيد أن الإسباني لم يكن محظوظا بمواجهة مانشستر سيتي حامل اللقب، فخسر بثنائية صريحة على أرضه الأسبوع الماضي.

ورغم ترقب عشاق أرسنال قرار إيمري الإبقاء على حارسه التشيكي بتر تشيك (36 عاما) الذي ارتكب بعض الأخطاء الفاضحة ضد سيتي، أو استبداله بالألماني بيرند لينو القادم من باير ليفركوزن، قال مدرب باريس سان جرمان الفرنسي السابق “لا ينبغي أن تغير عقليتك إذا خسرت المباراة الأولى. أريد ثباتا (…) ضد مانشستر سيتي احتفظ الفريق بأفكاره وروحه طوال 90 دقيقة حتى عندما كنا نخسر…”.

بدوره أكد الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي أنه يحتاج إلى شهرين على الأقل لتطبيق فلسفة هجومية جعلت منه مدربا مطلوبا في نادي نابولي. ورغم بداية موسم متعثرة تسبب بها الرحيل المتأخر للمدرب الإيطالي أنطونيو كونتي والحارس البلجيكي تيبو كورتوا إلى ريال مدريد الإسباني فضلا عن تكهنات حول رحيل عدد آخر من النجوم، استهل “البلوز” موسمه بفوز صريح عل هادرسفيلد 3-0. كانت هناك علامات واضحة لتأثير ساري، وذلك بعد سيطرة الإيطالي جورجينيو القادم مع مدربه من الفريق الجنوبي على خط الوسط.

فوز مانشستر سيتي على أرسنال من دون بذل الكثير من الجهد كان نذير شؤم لمنافسيه الطامحين إلى إيقاف المد الرائع لتشكيلة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا

ويعول تشيلسي على عودة كاملة لنجمه الأول البلجيكي إدين هازار هذا الأسبوع، بعد مشاركته 15 دقيقة فقط ضد هادرسفيلد، بعد إجازته التي تلت المشوار الناجح لمنتخب بلاده في المونديال الأخير حيث حل ثالثا. وفاز كونتي مرتين في 8 مباريات ضد أرسنال خلال موسمين له مع تشيلسي، وانقلاب في الموازين هذا الأسبوع سيؤشر على اتجاه صحيح يسير فيه ساري.

ملعب توتنهام البيتي

بعد فشله في التعاقد مع أي لاعب في فترة الانتقالات الصيفية، استمرت الأنباء المخيبة في التتالي على توتنهام، بعد إرجاء انتقاله إلى ملعبه الجديد، لعدم جاهزيته بسبب مشكلات تقنية تتعلق بأنظمة السلامة. وسيعني ذلك أن لاعبي المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو سيخوضون أولى مبارياتهم البيتية على ملعب ويمبلي الشهير ضد جارهم فولهام السبت، وهو الذي اعتمدوه في الموسم الماضي أيضا. ووعد بوكيتينو بتحقيق الفوز للمشجعين المحبطين من عدم الانتقال إلى الملعب الجديد.

ولن تعكر المزيد من المباريات في الملعب العريق معنويات توتنهام؛ فبعد فشله في تحقيق الفوز في الثلاث مباريات الأولى على أرضه الموسم الماضي، حقق فريق شمال لندن 13 فوزا في 16 مباراة بعد تأقلمه مع ويمبلي. ويعتقد الحارس الفرنسي هوغو لوريس أن على الفريق أن يقدم بداية قوية هذا الموسم إذا أراد المنافسة على اللقب. وقال لوريس “من المهم أن نحافظ على تركيزنا حتى لا نفقد أي نقاط بسهولة في المباريات القليلة الأولى”.

وأضاف “من المهم أن نبدأ الموسم بالطريقة الصحيحة، مثلما فعلنا أمام نيوكاسل. المباراة عادة ما تكون مهمة. ذهنيا، أثبتنا أننا مستعدون”. وأكد “هناك العديد من الفرص للفوز بالبطولات. خطوة بخطوة.. نحتاج إلى بناء الثقة. الأمر كله متعلق بالعزيمة. الكل يجب أن يكون مستعدا لمساعدة الفريق. نعرف بعضنا البعض جيدا وفي الدوري الممتاز لا يمكنك أن تتوقف، هذا مستحيل”.

وبعد فوزه الافتتاحي على ليستر سيتي بهدفي الفرنسي بول بوغبا ولوك شو، يحل مانشستر يونايتد ضيفا على برايتون. وأكد مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو أن المهاجم جيسي لينغارد قد يشارك في المواجهة. ويلتقي كارديف مع نيوكاسل، ويحل ساوثهامبتون ضيفا على إيفرتون، ويلعب ليستر سيتي مع ولفرهامبتون في بقية مباريات هذه الجولة.

23