سيتي يكتسح توتنهام بسداسية وأرسنال يحكم قبضته على الصدارة

الاثنين 2013/11/25
تسونامي السيتي يجتاح أسوار توتنهام

لندن- اكتسح فريق مانشستر سيتي ضيفه توتنهام بنصف دستة أهداف نظيفة في مباراة مثيرة على ملعب الاتحاد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وساهم هوغو لوريس حارس مرمى توتنهام في الهزيمة التاريخية التي تعرض لها فريقه في ظل الأخطاء الفادحة التي ارتكبها خاصة في شوط المباراة الأول.

وقدم مانشستر سيتي واحدة من أفضل مبارياته وفرض هيمنته على مجريات اللقاء منذ البداية وحتى النهاية في الوقت الذي ظهر فيه فريق توتنهام تحت قيادة مدربه البرتغالي أندريه فيلا بواش بشكل باهت تماما وبدا وأنه خسر المباراة حتى من قبل بدايتها.

وسجل لاعب الوسط الأسباني الدولي خيسوس نافاس واحدا من أسرع الأهداف في تاريخ الدوري الإنكليزي بعدما وضع فريقه في المقدمة بعد مرور 14 ثانية فقط من بداية المباراة. وأحرز كورديرو ساندرو مدافع توتنهام هدفا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 34 ثم أحرز المهاجم الأرجنتيني الدولي سيرجيو أغويرو الهدفين الثالث والرابع لسيتي في الدقيقتين 40 و50 قبل أن يسجل المهاجم الأسباني الدولي الفارو نيغريدو الهدف الخامس في الدقيقة 55.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة أحرز خيسوس نافاس الهدف الثاني له والسادس لمانشستر سيتي. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 22 نقطة ليصعد إلى المركز الرابع بينما تجمد رصيد توتنهام عند 20 نقطة في المركز السابع. من ناحية أخرى قاد أوليفيه جيرو فريقه أرسنال إلى تعزيز صدارته للدوري الإنكليزي لكرة القدم بعدما حقق فوزا ثمينا وبأقل مجهود على ضيفه ساوثهامبتون 2-0 في المرحلة الثانية عشرة من المسابقة التي شهدت أيضا تعادل إيفرتون مع ضيفه ليفربول 3-3، وفوز ستوك سيتي على ضيفه سندرلاند 2-0 وسوانسي سيتي على مضيفه فولهام 2-1، وكريستال بالاس على مضيفه هال سيتي 1-0، ونيوكاسل على نوريتش سيتي 2-1، وتشيلي على مضيفه ويستهام يونايتد 3- 0.

ولم يقدم أرسنال رغم الفوز الأداء المنتظر ووضح أن لاعبيه حاولوا عدم استنفاذ كامل طاقاتهم قبل لقاء الفريق الهام مع ضيفه أولمبيك مارسيليا الفرنسي بدوري أبطال أوروبا يوم غد الثلاثاء. واستغل جيرو الخطأ الفادح الذي ارتكبه البولندي أرتور بوروك حارس مرمى ساوثهامبتون الذي حاول مراوغته لينجح اللاعب الفرنسي في استخلاص الكرة منه ليودعها بكل سهولة في المرمى الخالي محرزا الهدف الأول لأرسنال في الدقيقة 22، قبل أن ينجح نفس اللاعب في إحراز الهدف الثاني لـ(المدفعجية) قبل نهاية المباراة بأربع دقائق من ركلة جزاء. بتلك النتيجة أحكم أرسنال قبضته على صدارة المسابقة بعدما رفع رصيده إلى 28 نقطة متقدما بفارق أربع نقاط عن ملاحقه ليفربول صاحب المركز الثاني، في حين تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 22 نقطة في المركز الرابع.

وفي واحدة من أجمل مباريات الموسم أنقذ البديل دانيل ستاريدج فريقه ليفربول من الوقوع في فخ الخسارة أمام مضيفه إيفرتون ليقود الفريق لتحقيق تعادل غال في اللحظات الأخيرة 3-3. واتسم ديربي ميرسيسايد بالقوة والإثارة منذ البداية كعادتها حيث شهدت الثلث ساعة الأولى من المباراة قمة الإثارة بعدما أحرز خلالها ثلاثة أهداف، حيث افتتح البرازيلي الصاعد فيليب كوتينيو النتيجة لمصلحة ليفربول في الدقيقة الخامسة، ولم يهنأ الفريق الأحمر بالهدف طويلا بعدما نجح كيفن ميرالاس في إدراك التعادل في الدقيقة الثامنة، قبل أن يحرز النجم الأوروغواياني لويس سواريز هدف التقدم لليفربول من ضربة حرة في الدقيقة 19، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف 2-1. وفي الشوط الثاني شدد إيفرتون من محاولاته الهجومية بغية إحراز التعادل إلا أن محاولاته الهجومية تحطمت أمام بسالة دفاع ليفربول ومن ورائه حارس مرماه المتألق البلجيكي سيمون ميجنوليت، قبل أنينجح مواطنه روميلو لوكاكو في إحراز هدفين متتالين لإيفرتون في الدقيقتين 72، 82 ليتقدم أصحاب الأرض 3-2. ولكن كان لستاريدج رأيا آخر بعدما خطف هدف التعادل لليفربول قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة. بتلك النتيجة ارتفع رصيد ليفربول إلى 24 نقطة محتلا المركز الثاني، في حين ارتفع رصيد إيفرتون عند 21 نقطة في المركز الخامس.

وعاد تشيلسي إلى نغمة الانتصارات التي ابتعدت عنه منذ مرحلتين وحقق فوزا عريضا على مضيفه ويستهام يونايتد 3-0، قبل لقاء الفريق المقبل مع بازل السويسري في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع. بهذا الفوز ارتفع رصيد تشيلسي إلى 24 نقطة في المركز الثالث متخلفا بفارق الأهداف فقط عن ليفربول، في حين تجمد رصيد ويستهام عند عشر نقاط في المركز السابع عشر. من جانبه واصل نيوكاسل نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة وحقق فوزه الثالث على التوالي والسادس هذا الموسم على ضيفه نوريتش سيتي 2-1. وارتفع رصيد نيوكاسل إلى 20 نقطة في المركز الثامن، في حين تجمد رصيد نوريتش عند 11 نقطة في المركز السادس عشر.

23