سيتي ينال من كبرياء أرسنال ويضع صدارته في مهب الريح

الأحد 2013/12/15
سداسية تاريخية لمانشستر سيتي تمنحه الوصافة في الدور الإنكليزي

لندن - في واحدة من أفضل مباريات الموسم، أوقف فريق مانشستر سيتي زحف ضيفه أرسنال في صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وفاز عليه بستة أهداف مقابل ثلاثة أمس السبت في المرحلة السادسة عشرة من المسابقة.

وتوقف رصيد أرسنال عند 35 نقطة، لكنه ظل في الصدارة بينما رفع سيتي رصيده إلى 32 نقطة ليتقدم إلى وصافة المسابقة مؤقتا. وبهذا يحافظ مانشستر سيتي على مسيرته الخالية من الهزائم على ملعبه في الموسم الحالي.

أحرز أهداف السيتي أجويرو في الدقيقة 14، ونيجريدو دق 39، وباولينيو هدفين في الدقائق 50 و87، وسيلفا في الدقيقة 66، وتوريه دق 90+5، بينما أحرز أهداف أرسنال والكوت في الدقيقتين 31 و63 وميرتساكر دق 91. ويعد هذا الفوز هو الأكبر للسيتي على أرسنال في تاريخ لقاءات الفريقين.

برهن السيتي على كونه صاحب الهجوم الأقوى في الدوري، في وقت فشل فيه مدفعجية أرسنال التأكيد على أنهم أصحاب الدفاع الأقوى في المسابقة، والذي تنازلوا عنه لإيفرتون بعد هذا اللقاء الذي شهد أكبر هزائمهم هذا الموسم. قدم السيتيزنز مباراة من طراز رائع حرم أرسنال من كل عناصر تميزه، ولم تفلح تغييرات فينجر في إنقاذ الفريق.

في الدقيقة 14 من ضربة ركنية، قام الأرجنتيني ديميكيليس بتهيئة الكرة برأسه لأجويرو ليقابلها بتسديدة مباشرة وبشكل رائع ويسكنها شباك المدفعجية، معلنا عن هدف التقدم.

وسط حالة من الهدوء النسبي للقاء، مرر أوزيل لوالكوت كرة رائعة على حدود منطقة الجزاء، ليسددها في المرمى معلنا عن هدف التعادل وظهوره الأول في اللقاء.

أهدى نيجريدو فريقه التقدم بهدف رائع في الدقيقة 39 بعدما مرر توريه الكرة لزاباليتا المنطلق في الجبهة اليمنى الذي لعبها عرضية لنيجريدو داخل منطقة الجزاء ليحولها مباشرة في المرمى.

تعرض السيتي لضربة قوية مع بداية الشوط الثاني بإصابة أجويرو أفضل نجومه، ليضطر بيللجريني للدفع بخيسوس نافاس. وفي وقت كان من المفترض أن يستفيق فيه أرسنال، ارتكب فلاميني خطأ نادرا لتصل الكرة لفيرناندو أمام منطقة الجزاء الذي سدد كرة رائعة فشل تشيزني في التصدي لها لتسكن شباك فريقه في الدقيقة 50.

في الدقيقة 63 مرر رامسي الكرة لوالكوت المنطلق في الجبهة اليسرى ليسدد كرة رائعة فشل الحارس بانتيلمون في التصدي لها لتعلن عن الهدف الثاني للمدفعجية. لم يهنأ أرسنال كثيرا بالهدف، حيث انطلق البديل نافاس في الجبهة اليمنى ولعب كرة عرضية حولها سيلفا بكل سهولة في المرمى محرزا الهدف الرابع للسيتي في الدقيقة 66.

انهار أرسنال تماما في الدقائق الأخيرة من اللقاء وسط تألق غير عادي للاعبي السيتي الذين تبادلوا إهدار الفرص السهلة أمام مرمى تشيزني، حتى نجح باولينيو في إحراز الهدف الخامس في الدقيقة 87 بعدما تلاعب بدفاع أرسنال. أجرى السيتي تغييره الثالث بإشراك خافي جارسيا محل سمير نصري، ونجح ميرتساكر في تضييق الفارق بإحراز الهدف الثالث في الدقيقة 91.

في الدقيقة 90 زائد 5 تعرض ملنر للعرقلة من تشيزني داخل المنطقة ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء، نجح توريه في إحراز الهدف السادس منها، ليعلن بعدها الحكم صافرة النهاية لمقابلة ولجت فيها الكرة الشباك تسع مرات.

23