سيدات أميركا ينعشن شعبية كرة القدم ببلوغهن النهائي

لاعبة وسط منتخب الولايات المتحدة للسيدات ميغان تؤكد أنها ستكون جاهزة لخوض المباراة النهائية أمام هولندا، ومستعدة لحمل لواء الأميركيات في نهائي البطولة.
السبت 2019/07/06
توهج كبير

باريس- ساهم وصول منتخب أميركا إلى المباراة النهائية من كأس العالم للسيدات في فرنسا 2019 في انتعاش شعبية الدوري الأميركي للسيدات، لينعكس ذلك إيجابا على تنمية منظومة كرة القدم النسائية في الولايات المتحدة.

ويستعد المنتخب الأميركي لخوض اللقاء النهائي أمام هولندا التي ترشحت للمرة الأولى في تاريخها الأحد المقبل على ملعب ليون بفرنسا الأحد. وأعلنت الشبكة الرياضية الأميركية “إي.إس.بي.إن” عن نجاحها في الاتفاق رسميا مع رابطة الدوري الأميركي للسيدات، لبث أكبر عدد من مباريات الدوري الأميركي للسيدات 2019 منها مباريات دور النصف النهائي والمباراة النهائية، ابتداء من 14 يوليو، ليكون العقد الأكبر إعلاميا في تاريخ الدوري الذي تأسس في 2012.

وأكد نائب المدير التنفيذي للشبكة الأميركية بورك ماجنوس، في بيان رسمي للقناة “يسعدنا أن نعود مرة أخرى إلى بث مباريات الدوري الأميركي للسيدات، ولكن مع عرض العديد من المباريات، وبوجود أفضل اللاعبات في العالم”. وأضاف “لقد قدمت منافسات كأس العالم للسيدات في فرنسا عرضا رائعا ومثيرا، وبالتأكيد الدوري الأميركي يعتبر أفضل دوري نسائي في العالم”.

ويتواجد في منافسات الدوري الأميركي للسيدات أبرز اللاعبات اللائي يخضن منافسات كأس العالم 2019، كالبرازيلية مارتا، مع فريق أورلاندو برايد، والأسترالية سام كير، مع فريق شيكاغو ريد ستارز، والكندية كرستين سنكلير، مع فريق بورتلاند ثورنز، بالإضافة إلى نجمات منتخب أميركا كلاعبة الوسط ميغان رابينو، مع فريق ريجن إف سي، والمهاجمة أليكس مورغان مع فريق أورلاندو برايد.

يتواجد في منافسات الدوري الأميركي للسيدات أبرز اللاعبات اللائي يخضن منافسات كأس العالم 2019، كالبرازيلية مارتا، مع فريق أورلاندو برايد، والأسترالية سام كير، مع فريق شيكاغو ريد ستارز

وأكدت لاعبة وسط منتخب الولايات المتحدة للسيدات ميغان أنها ستكون جاهزة لخوض المباراة النهائية أمام هولندا، ومستعدة لحمل لواء الأميركيات في نهائي هذه البطولة والمراهنة على العودة باللقب إلى بلادها. وتأتي تلك التأكيدات لتبديد مخاوف الأميركيين من غيابها المفاجئ عن مباراة نصف النهائي، ضد منتخب إنكلترا، والتي انتهت بفوز صعب لأميركا بنتيجة 1-2، حيث اكتفت بالجلوس على مقاعد الاحتياط، بعد أن سجلت 5 أهداف في البطولة.

وكشفت رابينو (33 عاما) عن أسباب غيابها عن لقاء إنكلترا في تصريح قالت فيه “مجرد ألم بسيط في أوتار الركبة، حتى لا يتم إجهادها بشكل كبير، تم إبعادي عن المباراة، ليكون الخيار الأفضل بالنسبة لي وللفريق”.

وأضافت “حدثت هذه الإصابة في الشوط الثاني من مباراتنا بدور الربع النهائي ضد فرنسا، وأتوقع أن أكون جاهزة للمباراة النهائية، وأنا مستعدة”. وأظهرت سيدات الولايات المتحدة قدرة كبيرة على الاحتفاظ بالمنافسة على لقبهن بعدما بلغن المباراة النهائية، لكن بالموازاة مع الإنجاز الذي تحققه كرة القدم النسائية في أميركا مقارنة بالرجال، فإنها تعاني من مشاكل عديدة على رأسها المساواة في الأجور بين الجنسين.

واشتعل الخلاف بين لاعبات المنتخب الأميركي واتحاد اللعبة في البلاد بشأن التفاوت في الأجور مع الرجال خلال البطولة التي استمرت شهرا. وفي مارس الماضي، أقامت عدد من لاعبات المنتخب الأميركي للسيدات، دعوى قضائية ضد الاتحاد الأميركي لكرة القدم، طالبن فيها بالحصول على أجور وظروف تدريب مساوية للرجال.

وذكرت مجموعة اللاعبات اللاتي أقمن الدعوى ومنهن ميغان وكارلي لويد وأليكس مورغان، أنهن يحصلن على أجور أقل باستمرار من نظرائهن الرجال رغم أن فريق السيدات يتفوق في نتائجه على فريق الرجال.

23