سيدة كندا الأولى تحصد الإعجاب لأناقتها

الخميس 2016/06/02
صوفي ترودور خطفت اهتمام المعجبين من زوجها

طوكيو- منذ توليه منصب رئيس الوزراء في كندا قبل أشهر، يثير السياسي الشاب جاستون ترودو الكثير من اهتمام وسائل الإعلام في بلاده وخارجها، لكن رغم كل ذلك فقد استطاعت زوجته صوفي خطف اهتمام المعجبين منه.

وخلال قمة مجموعة السبع الاقتصادية التي التأمت الأسبوع الماضي في سينداي باليابان، وبينما انصبت أنظار العالم على ترودو البالغ من العمر 42 عاما، كانت عيون عشاق الأناقة والموضة تتابع إطلالات زوجته الحسناء.

فبعد لقاء صوفي مع نظيرتها اليابانية لايدي آكي آيب زوجة رئيس الوزراء الياباني شينزوا آبي، انتشرت صور ومقاطع فيديو في الشبكات الاجتماعية حول حذاء صوفي المعدني الذي ترك انطباعا فاق كل الحدود. وذكرت وسائل إعلام كندية أنه بعد ساعات من ظهورها، تلقى المتجر الكندي “إيل أيوب زاده” صاحب التصميم، طلبات بالجملة وبصورة غير متوقعة.

ونقلت صحيفة “ناشونال بوست” عن صاحبة المتجر الذي يقع في مدينة تورونتو قولها إن “صوفي تحولت إلى أيقونة في عالم الموضة وأن المبيعات انتعشت فور انتشار صورها”، مشيرة إلى أن اسم الحذاء هو “آفا” ويبلغ سعره حوالي 375 دولارا.

وكانت صوفي التي أتمت عامها الـ41 في الرابع والعشرين من أبريل الماضي، ارتدت حذاء من نفس المجموعة أثناء زيارتها للولايات المتحدة في مارس الماضي، ثم مجددا في اليابان، ليصبح حذاء شهيرا على الفور.

وظهرت صوفي إلى جانب زوجها في فعاليات القمة الاقتصادية العالمية في العديد من المناسبات وفي كل مرة بأزياء لمصممين كنديين من أعلى رأسها إلى أخمص قدميها.

وكشفت تقارير إعلامية يابانية اهتمام الأوساط المعنية بإطلالات ترودو وعقيلته على حد سواء، وذلك في سبيل فتح الباب أمام المصممين الكنديين لغزو السوق اليابانية المزدهرة.

ويقول ديكستر بيرت، صاحب دار “أنسنتيلز” الكندية للمنتجات الفاخرة، إنه شعر بعنصر تأثير صوفي الكبير من خلال الإقبال غير المتوقع على شراء الحقيبة التي كانت تمسك بها زوجة تردود، حينما ظهرت أمام عدسات المصورين بمجرد نزولها من الطائرة. كما أكد أن ترويج سيدة بمكانة صوفي، يعتبر فخرا للمصممين الكنديين، خصوصا أن ردود الفعل حول إطلالاتها الإعلامية تلقى صدى دوليا وليس فقط داخل البلاد.

12