سيدتان تفوزان بالانتخابات البلدية في قطر

الخميس 2015/05/14
الجفيري والكواري قد تفتحان الباب أمام زيادة تمثيل النسائي في الحياة السياسية

الدوحة - انتخب القطريون سيدتين لعضوية المجلس البلدي ضمن العملية الانتخابية المباشرة الوحيدة في هذا البلد الغني بالغاز، بحسب ما اعلنت السلطات الخميس.

وفاز بعضوية المجلس البلدي عن الدائرة الثامنة شيخة الجفيري، العضوة الوحيدة بالمجلس منذ عام 2003، لتحتفظ بمقعدها للدورة الرابعة على التوالي.

ومنذ انطلاقة المجلس البلدي قبل 16 عاما، لم تنجح سوى امرأة واحدة في الدخول في عضويته، وهي شيخة الجفيري، التي فازت للمرة الأولى بمقعد في المجلس البلدي في 2003 وظلت تحتفظ به خلال 3 دورات متعاقبة.

كما فازت المرشحة فاطمة الكواري بانتخابات المجلس البلدي عن الدائرة التاسعة، لتكون ثاني امرأة تدخل المجلس البلدي بعد الجفيري.

وتنافس في انتخابات الدورة الخامسة 114 مرشحا من بينهم خمس نساء على عضوية 26 مقعدا، من أصل 29 عضوا هم أعضاء المجلس، بعد حسم ثلاث دوائر بالتزكية.

وكانت مرشحات طالبن بفرض كوتا نسائية لضمان مزيد من التمثيل النسائي في المجلس الذي لا يتمتع باي صلاحيات تشريعية.

وتشير الإحصاءات والأرقام الأولية إلى أن نسبة المقترعين من الجنسين بلغت نحو 70 % من إجمالي المقيدين في سجلات الناخبين البالغ عددهم 21 ألف، وهي نسبة اكثر ارتفاعا بشكل ملحوظ عن الانتخابات السابقة التي شهدت مشاركة بنسبة 43%..

وكانت عملية فرز الأصوات بدأت عقب إغلاق مراكز الاقتراع في جميع أنحاء قطر أبوابها، عند الساعة الخامسة مساء، حيث جرت عملية فرز الأصوات في نفس مقار الاقتراع .

ويرتقب إعلان النتائج الرسمية في وقت لاحق، للفائزين بدورة جديدة من الانتخابات البلدية، مدتها أربع سنوات، وهي الخامسة من نوعها منذ بدء أول انتخابات بلدية في البلاد عام 1999.

ويهدف المجلس إلى العمل بالوسائل المتاحة على تقدم البلاد في مجال الشئون البلدية وذلك من خلال مراقبة تنفيذ القوانين والقرارات والأنظمة المتعلقة بشؤون تنظيم المباني وتخطيط الأراضي والطرق والمحال التجارية والصناعية والعامة، وتقديم التوصيات بشأن إصدار القوانين أو اتخاذ أي إجراءات أو تدابير يراها المجلس ضرورية أو نافعة للمصلحة العامة.

1