سيرة رائد النهضة رفاعة رافع الطهطاوي

السبت 2017/11/18
مرجع وثيق لكل من يريد التأريخ لرفاعة

القاهرة – صدر مؤخرا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، في سلسلة “تراث النهضة” كتاب “حلية الزمن بمناقب خادم الوطن.. سيرة رفاعة رافع الطهطاوي” تأليف السيد صالح وتحقيق الدكتور جمال الدين الشيال.

كان رفاعة الطهطاوي قلب الحركة الثقافية في مصر في ذلك الوقت، ومصدر الإشعاع الفكري فهو الذي أنشأ مدرسة الألسن، وتولى نظارتها والتدريس بها والإشراف عليها، وهو الذي أنشأ قلم الترجمة الملحق بها كما أنه اختار بنفسه أعضاءه من بين النابغين من تلاميذه خريجي الألسن، وهو الذي اختار لهم الكتب التي ترجموها وأشرف على تصحيحها وتحريرها ومراجعتها بعد ترجمتها.

وهذا الكتاب الجديد عن واحد من أبرز رواد النهضة العربية، يحتوي ترجمة دقيقة وافية عن الطهطاوي، ودراسة لحياته في مراحلها المختلفة.

ويعد الكتاب مرجعا وثيقا لكل من يريد التأريخ لرفاعة.

16