سيرينا تتخطى إيفانوفيتش وفينوس تودع دورة ستانفورد

الأحد 2014/08/03
سيرينا وليامز تتابع تألقها

ستانفورد - تخطت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة الأولى وبطلة 2011 و2012 الصربية آنا إيفانوفيتش الخامسة بصعوبة بالغة وأدركت نصف نهائي دورة ستانفورد الأميركية الدولية لكرة المضرب على الأراضي الصلبة والبالغة جوائزها 710 آلاف دولار. وضربت وليامس موعدا في المربع الأخير مع الألمانية أندريا بتكوفيتش المصنفة الثامنة في الترتيب العالمي التي أقصت فينوس الشقيقة الكبرى لسيرينا.

وتخوض سيرينا، الباحثة عن لقبها الرابع في 2014 والحادي والستين في مسيرتها الأسطورية، دورتها الأولى منذ خروجها من الدور الثالث لبطولة ويمبلدون الإنكليزية على يد الفرنسية إليزيه كورنيه والذي أتبعته بانسحاب من دورتين بسبب الإصابة.

قالت سيرينا التي خرجت خاسرة من مشاركتيها الأخيرتين في بطولة رولان غاروس الفرنسية (من الدور الثاني على يد الأسبانية غاربين موغوروسا) وويمبلدون، إنها استعادت لياقتها بعد الفيروس الذي ضربها في ويمبلدون: “أشعر بحال جيدة جدا. تبادلنا بعض الكرات الطويلة ولم أتعب أبدا فكنت سعيدة جدا”. لكن إيفانوفيتش المصنفة أولى عالميا سابقا لم تسهل الأمور أبدا على سيرينا، فحصدت المجموعة الأولى في 25 دقيقة، قبل أن تتقدم وليامس في الثانية 5-2 وتتلقى الصربية علاجا للإصابة. وعلقت سيرينا: “لم تكن الأمور سهلة أبدا. أنا لعبت بشكل جيد جدا، هذا الملعب سريع قليلا فضربت كرات كثيرة قوية. حاربت قليلا وصمدت".

وتخلفت إيفانوفيتش 1-3 في الثالثة قبل أن تقلب النتيجة 4-3، لكن وليامس كسرت إرسالها واستعادت المبادرة 5-4، قبل أن تخسر إرسالها ثم تحسم المجموعة 7-5 والمباراة في ساعة و57 دقيقة. وأضافت وليامس: “كان فوزا مهما لي. أردت الفوز بأي ثمن وأنا متحمسة للنجاح بذلك".

وتوقعت سيرينا مباراة صعبة مع بتكوفيتش التي ضربت بقوة في مجموعتها الأولى مع فينوس وليامس قبل أن تعادل الأميريكة المخضرمة في الثانية.

وكسبت فينوس التي عكرت على البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة الرابعة وبطلة 2010 احتفالها بميلادها الخامس والعشرين وأطاحت بها من الدور الثاني، 6 أشواط متتالية في المجموعة الثانية لتفرض مجموعة ثالثة حاسمة.

وفي الثالثة، كسرت بتكوفيتش إرسال فينوس مرتين لكنها عادلتها، وفازت الألمانية في آخر شوطين لتحسم المباراة في ساعة و49 دقيقة أمام فينوس الفائزة بسبعة ألقاب في بطولات الغراند سلام التي يعود آخرها إلى عام 2008 في ويمبلدون.

وقالت فينوس، المصنفة 25 عالميا والتي كانت تبحث عن لقبها الثالث فقط في الأعوام الأربعة الأخيرة (لم تفز بأي لقب في 2011 و2013 وتوجت بدورة لوكسمبورغ عام 2012 ودبي في 2014): “لقد لعبت جيدا، ولم أكن في استعدادات مماثلة للأيام الماضية”.

23