سيرينا تحلم بالعودة إلى ملاعب التنس

لاعبة التنس الأميركية تؤكد أنها أفضل من أي وقت مضى بدنيا في ظل توقف المنافسات بسبب فيروس كورونا المستجد.
الخميس 2020/05/14
سيرينا وليامس: هذا هو ما أقوم به على أفضل وجه. أنا أعشق اللعب

لوس أنجلس – كشفت النجمة الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس أنها تحلم بالعودة إلى ملاعب التنس المعلقة منافساتها بسبب فايروس كورونا المستجد، مؤكدة أنها باتت في وضع بدني “أفضل من أي وقت مضى” على الرغم من اقترابها من إتمام التاسعة والثلاثين من العمر.

وقالت اللاعبة المتوجة بـ23 لقبا في بطولات الغراند سلام “أتطلع قدما فعلا للعودة إلى الملعب”، وذلك في حوار مباشر عبر إنستغرام مع شقيقتها المخضرمة فينوس ليلة الثلاثاء.

وأضافت سيرينا “هذا هو ما أقوم به على أفضل وجه. أنا أعشق اللعب”.

وأدت جائحة كوفيد – 19 إلى تجميد الغالبية العظمى من النشاطات الرياضية منذ مارس الماضي. وأعلنت رابطتا المحترفين والمحترفات في كرة المضرب، تعليق المنافسات حتى 13 يوليو على الأقل.

ورأت سيرينا التي تتم في 26 سبتمبر المقبل التاسعة والثلاثين من العمر، أن فترة التوقف هذه باتت بمثابة “شر لا بد منه”.

وتابعت اللاعبة التي توجت بآخر لقب كبير مطلع العام 2017 (بطولة أستراليا المفتوحة) قبل أن تتوقف عن اللعب لنحو عام كامل في إجازة حمل وولادة، “شعرت وكأن جسدي كان يحتاج إلى ذلك، على الرغم من أنني لم أكن أرغب فيه”، في إشارة إلى التوقف عن اللعب.

وتابعت “الآن أشعر بأنني في حال أفضل من أي وقت مضى. أشعر بأنني مرتاحة أكثر، جاهزة أكثر (بدنيا). الآن يمكنني أن أزاول كرة مضرب حقيقية”.

وعانت سيرينا بعد عودتها إلى الملاعب في العام 2018 من آثار الغياب الطويل التي وضعت خلاله مولودتها الأولى أليكسيس أولمبيا في سبتمبر من العام الذي سبقه.

وفشلت النجمة الأميركية منذ عودتها في معادلة الرقم القياسي لعدد ألقاب الغراند سلام الذي تحمله مارغريت كورت (24 لقبا)، على الرغم من خوضها المباراة النهائية لبطولة كبرى أربع مرات (ويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية عامي 2018 و2019).

23