سيرينا تستعيد صدارة التصنيف العالمي

الأحد 2017/01/29
نحو أرقام قياسية أخرى

ملبورن - توجت الأميركية سيرينا وليامز بلقبها الثاني على التوالي والسابع في تاريخ مشاركاتها ببطولة أستراليا المفتوحة، إثر فوزها الثمين 6/4 و6/4 على شقيقتها الكبرى فينوس وليامز السبت في المباراة النهائية للبطولة.

ورفعت سيرينا رصيدها من الألقاب في بطولات "غراند سلام" الأربع الكبرى إلى 23 لقبا لتكون أكثر اللاعبات فوزا بهذه الألقاب في العصر المفتوح للتنس متفوقة بهذا على الألمانية شتيفي غراف (22 لقبا).

وما زالت سيرينا في المركز الثاني بفارق لقب واحد خلف مارغريت كورت الأكثر فوزا بألقاب بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى، وإن أحرزت كورت 13 من ألقابها الـ24 قبل بداية العصر المفتوح للعبة في 1967.

وبخلاف انفرادها بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بألقاب البطولات الأربع الكبرى في العصر المفتوح، استعادت سيرينا بهذا الفوز صدارة التصنيف العالمي لمحترفات التنس من الألمانية أنجيليك كيربر.

وكانت كيربر التي انتزعت صدارة التصنيف بعد فوزها بلقب أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) في سبتمبر الماضي، سقطت في دور الستة عشر للبطولة الحالية. واحتاجت سيرينا (35 عاما) إلى ساعة واحدة و22 دقيقة لتحقيق الفوز على شقيقتها فينوس (36 عاما) في المواجهة رقم 28 بينهما على مدار مسيرتهما الرياضية حتى الآن.

وحققت سيرينا، السبت، الانتصار السابع عشر لها مقابل 11 انتصارا لشقيقتها الكبرى خلال المواجهات بينهما، وهذه هي المرة الثامنة التي تلتقي فيها الشقيقتان في المباراة النهائية لإحدى بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وخاضت سيرينا، السبت، النهائي التاسع والعشرين لها في البطولات الأربع الكبرى، وبذلك حافظت على سجّلها الرائع في هذه النسخة من بطولة أستراليا المفتوحة وتوجت باللقب دون خسارة أيّ مجموعة بأي مباراة في البطولة.

وفي المقابل، يلعب الثنائي روجيه فيدرر ورافائيل نادال للتاريخ، ولإضافة سطر أو سطرين في سجل الأرقام القياسية عندما يلتقي الغريمان التقليديان في صراع الجبابرة، الأحد، في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

23