سيرينا وليامز تسحق شارابوفا

وليامز تنشد رفع ألقابها في البطولات الكبرى إلى 24 لمعادلة الرقم المطلق لحقبتي الهواة والاحتراف.
الأربعاء 2019/08/28
ثقة كبيرة

نيويورك - سحقت الأميركية المخضرمة سيرينا وليامز غريمتها الروسية ماريا شارابوفا وبلغت الدور الثاني من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، في مسعاها لإحراز لقبها الـ24 في البطولات الأربع الكبرى، فيما عانى الأسطورة السويسرية روجيه فيدرر أمام لاعب هندي متأهل من التصفيات وتأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول عالميا دون عناء.

وأنهت وليامز، مباراتها مع شارابوفا، الأولى عالميا سابقا وحاملة لقب 5 بطولات كبرى، في 59 دقيقة، لتحقق عليها فوزها التاسع عشر تواليا وترفع رصيدها إلى 20 فوزا مقابل خسارتين فقط أمام الروسية آخرهما في 2004. وقالت وليامز، المتوجة 6 مرات في فلاشينغ ميدوز باكورتها في الألفية السابقة (1999)، “عندما أواجهها أقدم أفضل ما لدي. عندما تلعب ضدها يجب أن تكون في كامل تركيزك”.

قالت شارابوفا البالغة 32 عاما “أرسلت جيدا جدا. وجدت نقاط ضرباتها أيضا بشكل جيد. أعتقد أنها ألحقت بي الأذى في هذا المجال”. وتبحث وليامز (37 عاما) عن رفع ألقابها في البطولات الكبرى إلى 24 لمعادلة الرقم القياسي المطلق لحقبتي الهواة والاحتراف، والمسجل باسم الأسترالية مارغريت كورت.

وعجزت شارابوفا التي فازت على وليامز في نهائي ويمبلدون 2004، في تكرار مفاجأتها قبل سنتين عندما أقصت الرومانية سيمونا هاليب من الدور الأول.

وعلى سؤال حول البرتغالي كارلوس راموس الذي لن يحكم مباريات لها أو لشقيقتها فينوس بعد سنة من النهائي الذي خسرته أمام اليابانية ناومي أوساكا وشهد مشادة قوية معه، قالت سيرينا “لا أعرف من هو هذا الشخص”.

واحتاجت الأسترالية آشلي بارتي، المصنفة ثانية والمتوجة في رولان غاروس، إلى ساعة و41 دقيقة للفوز على الكازاخستانية المصنفة 80 عالميا زارينا دياس، بعدما ظهرت بمستوى متواضع في المجموعة الأولى.

وقالت بارتي (23 عاما) الفائزة بلقب زوجي السيدات العام الماضي والمتوقفة لفترة عن كرة المضرب لممارسة الكريكيت “لم أمنح نفسي الفرصة في المجموعة الأولى. كانت مروعة نوعا ما، مجموعة مليئة بالأخطاء. احتجت إلى بعض الوقت لكسر إرسالها”.

22