سيرينا ونادال وفافرينكا يتابعون تألقهم في ميامي

الأربعاء 2014/03/26
سيرينا تسرق الأضواء في ميامي

ميامي - لم تجد الأميركية سيرينا وليامس أية صعوبة في تخطي مواطنتها كوكو فانديفيغي 6-3 و6-1 في 78 دقيقة، لتضرب موعدا في ربع النهائي مع الألماني إنجيلينا كيربر المصنفة خامسة.

وقالت سيرينا “شعرت بأن مستواي يتطور من مباراة إلى أخرى. آمل أن أستمر على هذا المنوال”. وأضافت “أعتقد بأن النتيجة لا تعكس سير المباراة التي كانت متقاربة”.

في المقابل، تخطت الروسية ماريا شارابوفا خسارتها في المجموعة الأولى أمام البلجيكية كيرستن فليبكينز وخرجت فائزة عليها 3-6 و6-4 و6-1 في مباراة ماراتونية استمرت لساعتين و4 دقائق.

وفي المباريات الأخرى، فازت السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا على الأميركية فينوس وليامس 6-1 و5-7 و6-2، والصينية لي نا المصنفة ثانية على الأسبانية كارلا سواريز 6-0 و6-2، والدنماركية كارولاين فوزنياكي على الأميركية فارفارا ليبتشنكو 6-0 و6-1.

من ناحية أخرى تمكن رافائيل نادال المصنف أول من تحقيق فوز سهل على الأوزبكي دينيس ايستومين 6-1 و6-0 في دورة ميامي الأميركية الدولية، ثاني دورات الألف نقطة للماسترز في كرة المضرب.

واحتاج ندال الذي حل وصيفا في هذه الدورة ثلاث مرات وتوج بطلا لرولان غاروس العام الماضي، إلى 59 دقيقة فقط لبلوغ الدور الرابع. وفي المقابل بلغ السويسري ستانيسلاس فافرينكا، بطل أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي، الدور ذاته بفوزه على الفرنسي أدوار روجيه فاسلان 7-5 و6-4. وقال فافرينكا، “أنا سعيد بالطريقة التي كافحت فيها في المباراة، حافظت على ذهنية إيجابية طوال اللقاء”.

رافائيل نادال المصنف الأول تمكن من تحقيق فوز سهل على الأوزبكي دينيس إيستومين وواصل تقدمه بثبات

وفي المباريات الأخرى في فئة الرجال، فاز الإيطالي فابيو فونييني على الأسباني روبرتو باوتيستا 4-6 و6-3 و6-3، والكندي ميلوش راونيتش على الأسباني غييرمو غارسيا لوبيز 6-1 و6-2، والألماني ينجامين بيكر على السلوفيني الياز بيديني 6-3 و7-5، والأميركي جون ايسنر على الأسباني نيكولاس الماغرو 7-5 و6-3، والتشيكي توماس بيرديتش على البرتغالي جواو سوزا 6-2 و6-4.

وصرّح رافائيل نادال، بأنه قدم مباراة “متكاملة” أمام الأوزبكي دينيس إيستومن في الدور الثالث من بطولة ميامي للأساتذة، وقد جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الليلة الماضية، عقب تغلبه على إيستومن بنتيجة 6-1 و6-0 في مباراة لم تتجاوز الساعة، ليضرب موعدا في دور الـ16 ميامي مع الإيطالي فابيو فونيني، الذي تأهل إلى الدور نفسه على حساب الأسباني روبرتو باوتيستا.

وأشار نادال إلى أنه مع تقدم المباريات بات يشعر براحة أكبر من ناحية اللعب في ميامي،”أعتقد أنني قدمت وبنحو جيّد جدا كل ما يمكنني تقديمه على أرض الملعب، لقد ارتكبت بعض الأخطاء ولكنني لعبت جيّدا. وخاصة في رد الإرسال كما أن إرسالي كان جيّدا”.

كما أكد الأسباني أن حالته البدنية أفضل ممّا كانت عليه خلال البطولتين السابقتين (ريو دي جانيرو وإنديان ويلز)، مبيّنا أن الأمر لم يكن سهلا عليه لتخطي وقع الهزيمة التي تعرض لها أمام الأسترالي ستانيسلاس فافرينكا في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، خاصة وأن إصابة الظهر لعبت دورا كبيرا فيها.

ومن جانبه توعد فونيني بالثأر من نادال خلال مباراتهما المقبلة في ميامي، بعد الهزيمة التي ألحقها به الأسباني في اللقاء الذي جمع بينهما خلال أكتوبر الماضي في بطولة بكين.

وأضاف فونيني،”ستكون المباراة أمام المصنف الأول عالميا. أنا سعيد لأن أمامي فرصة جديدة للتحسن ولكي أرى أنه بمقدوري التسبب في مشكلات لنادال”.

22