سيرينا ويليامز تواصل التربع على عرش التصنيف العالمي

الثلاثاء 2014/08/05
سيرينا ويليامز تؤكد جدراتها مجددا بتصدر التصنيف الدولي

نيويورك - عززت لاعبة التنس الأميركية، سيرينا ويليامز، صدارتها للتصنيف العالمي للمحترفات في نسخته الجديدة الصادرة أمس عن الرابطة العالمية لمحترفات التنس. ووسعت سيرينا الفارق الذي تتفوق به على باقي منافساتها، وذلك بعد فوزها بلقب بطولة ستانفورد في كاليفورنيا.

ورفعت سيرينا رصيدها إلى 9700 نقطة بفارق 2740 نقطة أمام الصينية لي نا التي تحتل المركز الثاني في التصنيف الذي شهد تغيرا طفيفا في المراكز العشرة الأولى.

ولم تشهد المراكز من الثالث إلى السادس أي تغيير وكانت على التوالي من نصيب الرومانية سيمونا هاليب (6785 نقطة) والتشيكية بيترا كفيتوفا (6050 نقطة) والبولندية أجنيسكا رادفانيسكا (5120 نقطة) والروسية ماريا شارابوفا (4881 نقطة) .

وتقدمت الألمانية أنجيليكا كيربير، التي خسرت نهائي بطولة ستانفورد أمام سيرينا، الأحد، من المركز الثامن إلى المركز السابع برصيد 4570 نقطة وتراجعت الكندية إيوجيني بوشار إلى المركز الثامن (4460 نقطة) .

وحافظت الصربية إيلينا يانكوفيتش على موقعها في المركز التاسع برصيد 3900 نقطة وعادت مواطنتها أنا إيفانوفيتش إلى المراكز العشرة الأولى بتقدمها مرتبة واحدة إلى المركز العاشر برصيد 3605 نقاط.

وكانت الأميركية قد توجت بلقب دورة ستانفورد الأميركية الدولية لكرة المضرب على الأراضي الصلبة والبالغة جوائزها 710 آلاف دولار، للمرة الثالثة في مسيرتها بعد عامي 2011 و2012 وذلك بفوزها على الألمانية انيجيلكا كيربر الثالثة 7-6 (7-1) و6-3 في المباراة النهائية.

وأظهرت الأميركية سيرينا ويليامز تعافيها الكامل من متاعبها الصحية مؤخرا بعد هذا التتويج وضمن أول بطولة تشارك فيها بعد الانسحاب من منافسات زوجي السيدات في ويمبلدون، بسبب عدوى فيروسية أحرزت سيرينا لقب ستانفورد للمرة الثالثة.

أنجيليكا كيربير: عندما تأخرت سيرينا بدأت بتسديد الضربات بشكل أفضل

وبدا أن سيرينا المصنفة الأولى استعادت مستواها في الوقت المناسب، بعدما أحرزت لقبها الرابع هذا الموسم استعدادا لانطلاق أميركا المفتوحة يوم 25 أغسطس الجاري.

وقالت سيرينا التي أحرزت لقب ستانفورد أيضا في 2011 و2012 للصحفيين، “أشعر بكثير من الثقة لكن في كل أسبوع بطولة جديدة وأتمنى أن أستطيع التحسن”.

ولم يكن الفوز سهلا أمام كيربر المصنفة الثالثة بعدما فقدت سيرينا ضربة إرسالها مرتين في المجموعة الافتتاحية لتتأخر 5-1. لكن سيرينا الحاصلة على 17 لقبا في الفردي بالبطولات الأربع الكبرى فازت 7-1 في الشوط الفاصل. وقالت سيرينا (32 عاما)، “تأخرت بنتيجة 5-1 في لمح البصر وكانت انجليكه تلعب بشكل جيد للغاية. حاولت أن أتحلى بالهدوء وأن أفكر فقط في ضرباتي”.

وتقدمت سيرينا 2-0 في المجموعة الثانية وحافظت على تفوقها في مواجهة منافستها الألمانية حتى النهاية. وسددت سيرينا ست ضربات إرسال ساحقة ولم تواجه أي نقطة لكسر إرسالها في المجموعة الثانية. وكانت كيربر تتطلع للقبها الأول هذا الموسم لكنها خسرت في النهائي للمرة الرابعة على مستوى منافسات الفردي في 2014. وقالت كيربر، “قدمت كل ما أستطيع في أرض الملعب. عندما تأخرت سيرينا بدأت هي في تسديد الضربات بشكل أفضل. هذا شيء مميز تملكه”.

وتمكنت سيرينا بإحرازها للقبها الرابع لهذا الموسم (أكثر عدد ألقاب بين جميع اللاعبات لهذا الموسم) والحادي والستين في مسيرتها الأسطورية المتوجة بـ17 لقبا في بطولات “الغراند سلام”، من أن تضع خلفها خسارتها في مشاركتيها الأخيرتين في بطولتي رولان غاروس (من الدور الثاني على يد الأسبانية غاربين موغوروسا) وويمبلدون (على يد الفرنسية اليزيه كورنيه والتي أتبعتها بانسحاب من دورتين بسبب الإصابة).

23