سيرينا ويليامز جاهزة لبطولة أميركا المفتوحة

ويليامز الفائزة بـ23 لقبا في بطولات الغراند سلام تخوض أول منافسة لها منذ ستة أشهر عبر بطولة كنتاكي.
الاثنين 2020/08/10
مستعدة للمنافسة

شتوتغارت - أكدت نجمة التنس الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز مجددا عزمها المشاركة في بطولة أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز ) نهاية الشهر الجاري.

وتخوض ويليامز الفائزة بـ23 لقبا في بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى أول منافسة لها منذ ستة أشهر عبر بطولة كنتاكي التي تنطلق اليوم. وقالت ويليامز “أرى نفسي قادرة على المنافسة إذا سارت الأمور على النحو المأمول”.

وتخطط اللاعبة البالغة من العمر 38 عاما أيضا للسفر إلى أوروبا بعد بطولة أميركا المفتوحة للمشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة.

وأعلن العديد من النجوم مؤخرا الانسحاب من بطولة أميركا المفتوحة وعلى رأسهم الأسترالية أشلي بارتي المصنفة الأولى على العالم والإسباني رافائيل نادال حامل اللقب.

وتقام فلاشينغ ميدوز دون جماهير وفي أجواء احترازية صارمة بسبب كورونا، بينما يخشى اللاعبون أن يتم وضعهم في الحجر الصحي لدى عودتهم إلى أوروبا.

عودة النشاط

يعود نشاط كرة المضرب رسميا إلى الولايات المتحدة اعتبارا من الاثنين على الرغم من تكاثر حالات الإصابات بفايروس كورونا المستجد فيها، وذلك من خلال إقامة دورة لكزينغتون (ولاية كنتاكي) التي تشهد النسخة الأولى الرسمية منها مشاركة المخضرمة سيرينا وليامس.

وعلى الرغم من أن الجوائز المالية لهذه الدورة ليست كبيرة (نحو 200 ألف دولار)، فإنها لم تثن بعض اللاعبات من المشاركة لاسيما أن معظمهن يردن استعادة إيقاع المباريات قبل انطلاق بطولة الولايات المتحدة المفتوحة إحدى البطولات الأربع الكبرى ضمن الغراند سلام في نهاية الشهر الحالي.

وتشارك أيضا بالإضافة إلى سيرينا شقيقتها الكبرى فينوس، والأميركيتان سلون ستيفنس وكوكو غوف والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا. وتوقف نشاط الكرة الصفراء في 8 مارس بسبب تفشي الوباء ولم تخض اللاعبات أي مباريات باستثناء الاستعراضية منها.

قدرة تنافسية

تقول سيرينا “عشت حياة شخص منعزل. بدأت احترام التباعد الاجتماعي مطلع مارس. لم أملك قدرة تنافسية كبيرة وبالتالي لا أدري ما كان ليحصل لو أصبت بفايروس كوفيد ولا أرغب في معرفة ذلك صراحة” في إشارة إلى مصاعب في التنفس عانت منها سابقا.

وأضافت “غالبا ما يكون في حوزتي حوالي 50 كمامة. انتبه إلى كل ما أقوم به من الناحية الصحية” واعترفت بأنها كانت “متوترة” خلال هذه الفترة.

وكشفت سيرينا أن زوجها بنى لها ملعبا خاصا في جوار البيت لكي تواصل تدريباتها وقالت في هذا الصدد “جميع اللاعبات خلدن إلى الراحة، سيكون الأمر مثيرا للاهتمام معرفة كيف سنلعب”.

أما أزارنكا فقالت “يمكن أن نتدرب ما شئنا، لكن المستوى الحقيقي يظهر خلال المباريات”. وأضافت “أفتقد المباريات التنافسية. لم أفقد حبي لكرة المضرب لكني افتقدت إلى الحافز في أوقات كثيرة خلال هذا التوقف”.

22