سيطرة أثيوبية في ماراثون برلين

الأثيوبية أشيتي بيكيري تتفوق على مواطنتها ماري ديبابا في الرمق الأخير من السباق.
الاثنين 2019/09/30
منافسة أثيوبية أثيوبية

برلين – حقق الأثيوبي كنينيسا بيكيلي، بطل الأولمبياد والعالم سابقا، عودة مظفرة بالفوز في ماراثون برلين، مسجلا ثاني أسرع زمن على الإطلاق بفارق ثانيتين فقط عن الرقم القياسي العالمي.

وأنهى بيكيلي، الفائز في برلين عام 2016 وحامل الرقم القياسي العالمي في سباقي خمسة آلاف وعشرة آلاف متر، الماراثون بعد ساعتين ودقيقة واحدة و41 ثانية بفارق طفيف عن الرقم القياسي العالمي للكيني إيليود كيبتشوغي.

وغاب كيبتشوغي، الذي حقق الرقم القياسي العالمي في برلين العام الماضي، عن الماراثون في ظل استعداداته لتحقيق زمن غير مسبوق يقل عن ساعتين في فيينا يوم 12 أكتوبر المقبل. وقال بيكيلي للصحافيين “شعرت بألم بسيط في البداية، لذا تراجعت إلى الخلف، ولكن بعد بضعة كيلومترات بدأت في التعافي وضغطت بشكل أكبر”. وأضاف “أشعر بأسف شديد ولم أكن محظوظا. أنا سعيد باجتياز رقمي الشخصي، لكن كان بإمكاني كسر الرقم القياسي. لن استسلم وهذا يحفزني في المستقبل”.

وتابع “كنت أتعافى من إصابة قبل ثلاثة أشهر فقط، ولم يكن استعدادي مثاليا. النتيجة رائعة، لكن أشعر بالأسف لضياع الرقم القياسي العالمي بفارق ثانيتين”. واحتل مواطنه برهانو ليجيسي، الفائز بماراثون طوكيو هذا العام، المركز الثاني مسجلا ساعتين ودقيقتين و48 ثانية، وهو ثالث أسرع رقم على الإطلاق في الماراثون.

وأكمل سيساي ليما الهيمنة الأثيوبية وجاء في المركز الثالث. وفي ماراثون السيدات تفوقت الأثيوبية أشيتي بيكيري على مواطنتها ماري ديبابا في الرمق الأخير وسجلت ساعتين و20 دقيقة و14 ثانية.

خرجت الكينية جلاديس شيرونو، المرشحة الأولى، لنيل اللقب من السباق بعد 32 كيلومترا من بدايته، حيث تعرضت إلى متاعب صحية. وكانت شيرونو تبحث عن لقبها الرابع في الماراثون، أملا في تحطيم الرقم القياسي العالمي. وتحمل البريطانية بولا رادكليف الرقم القياسي العالمي لماراثون السيدات، بعد أن سجلت ساعتين و15 دقيقة و25 ثانية في ماراثون لندن عام 2003.

23