سيطرة كينية وإثيوبية على ماراثون بيروت

الاثنين 2016/11/14
الصعود على منصات التتويج ثقافة كينية

بيروت - توج العداء الكيني إدوين كيبت كيبتو بطلا لماراثون بيروت الدولي، الأحد، بعد تفوقه على جميع أقرانه.

وقطع كيبتو مسافة السباق التي تبلغ 42.192 كيلومترا بزمن بلغ ساعتين و13 دقيقة و19 ثانية متقدما بفارق 47 ثانية تقريبا على الإثيوبي هابتيغبريل أبيبي صاحب المركز الثاني.

واحتل الكيني جاكسون ليمو المركز الثالث مسجلا ساعتين و15 دقيقة وثانيتين ومتخلفا بفارق ثلاث دقائق و58 ثانية عن الرقم القياسي للسباق والمسجل باسمه في العام الماضي.

واحتلت الإثيوبية، تيجيست غيتاشوي، المركز الأول في سباق السيدات بزمن بلغ ساعتين و32 دقيقة و48 ثانية متخلفة بفارق يزيد عن ثلاث دقائق ونصف الدقيقة عن الرقم القياسي السابق لماراثون بيروت الذي سجلته مواطنتها مولاهابيت تسيغا شيكول عام 2014. واحتلت الإثيوبية سعيدة أديلو المركز الثاني بزمن بلغ ساعتين و38 دقيقة و12 ثانية تليتها مواطنتها أليمينيش جوتا في المركز الثالث بفارق أربع دقائق و36 ثانية عن صاحبة الصدارة.

وجاء عداء الجيش اللبناني حسين عواضة في المركز الثامن في ماراثون الرجال بينما احتلت اللبنانية شيرين نجيم المركز الرابع في سباق السيدات.

وفي خطوة تؤكّد الثقة الدولية في لبنان على المستوى الرياضي حضر رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سيباستيان كو السباق وشارك إلى جانب سعدالدين الحريري رئيس الوزراء اللبناني المكلف في سباق السبعة كيلومترات.

وشارك في الماراثون الذي اخترق بمنافساته طرقات بيروت وضواحيها حوالي 43288 عداء وعداءة يمثلون 99 دولة عربية وأجنبية وهو رقم قياسي. بوجود حوالي 4200 دليل للعدائين خصوصا لذوي الاحتياجات الخاصة و5000 متطوّع و3504 عدائين أجانب.

الماراثون الذي اخترق طرقات بيروت شارك فيه حوالي 43288 عداء وعداءة يمثلون 99 دولة عربية وأجنبية وهو رقم قياسي

وجاء تتويج كيبتو وغيتاشوي تحت أنظار رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى اللورد البريطاني سيباستيان كو، والذي حضر السباق بصفة ضيف شرف، كما حضرت السباق، الذي أجري في ظروف مناخية ممتازة، شخصيات رسمية عدة تقدمها رئيس الحكومة المكلف سعدالدين الحريري، فضلا عن نواب ووزراء، إلى جانب سفراء دول أوروبيين وأميركية وآسيوية وأفريقية.

وأكد كو أن رياضة ألعاب القوى تبقى من الألعاب الأساسية في المعادلة الرياضية الأولمبية والدولية وأنه من تجربته كلاعب، عايش ظروف هذه الرياضة وتحدياتها، سيكون أكثر قدرة على معالجة المشكلات والتحديات.

22