سيطرة مطلقة للكرة الإنكليزية على أوروبا

نادي تشيلسي يضمن مقعده في نهائي الدوري الأوروبي ويواجه أرسنال الذي فاز بدوره على بلنسية الإسباني.
الجمعة 2019/05/10
انتفاضة إنكليزية

لندن - فرضت الأندية الإنكليزية سيطرتها المطلقة هذا الموسم على صعيد كرة القدم الأوروبية، فلأول مرة في التاريخ يكون طرفي نهائي بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) من دولة واحدة.

وسيكون نهائي دوري أبطال أوروبا بين فريقي ليفربول وتوتنهام في المباراة التي ستقام في الأول من يونيو المقبل، بينما سيكون نهائي "يوروبا ليغ" بين الثنائي الإنكليزي تشيلسي وأرسنال في 29 مايو الجاري.

وفي أسبوع شهد انتفاضات أندية إنكليزية غير متوقعة في المباريات الأوروبية، فاز نادي تشيلسي الإنكليزي على أينتراخت فرانكفورت بركلات الترجيح أمس الخميس وبلغ بذلك نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم ليصبح الفريق الإنكليزي الرابع الذي يصل إلى نهائي بطولة قارية هذا الموسم.

وسجل هازارد ركلة الترجيح الأخيرة وقاد تشيلسي لنهائي الدوري الأوروبي.

وكانت انتهت مباراة الإياب المثيرة بالتعادل 1-1 وهي ذاتها نتيجة الذهاب في فرانكفورت قبل أسبوع وكان من الملائم أن يكون هازارد هو من يحسم المباراة بما يمكن أن تكون تسديدته الأخيرة باستاد ستامفورد بريدج.

Thumbnail

ومن المتوقع أن يرحل اللاعب البلجيكي بنهاية الموسم بعد سبعة أعوام في لندن إذ يرغب ريال مدريد في ضمه.

وكان بلغ ليفربول وتوتنهام نهائي دوري أبطال أوروبا في مواجهة إنكليزية خالصة بعد الفوز على برشلونة وأياكس أمستردام هذا الأسبوع.

وبفوز أرسنال أمس الخميس على مستضيفه بلنسية الأسباني حجز مكانه أيضا في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم بفوزه وحسم انتصاره 7-3 في النتيجة الإجمالية.

وأكد الإسباني أوناي إيمري المدير الفني للفريق الإنكليزي أن تسجيل أربعة أهداف في مرمى مضيفه بلنسية الإسباني لم يكن أمرا سهلا خلال المباراة.

وأضاف إيمري "أفتخر للغاية بلاعبي فريقي وبالمشجعين.. اللاعبون بذلوا كل ما بوسعهم. كنا نعلم أن علينا الاحتفاظ بهدوئنا بعدما تقدم بلنسية بهدف واحتجنا إلى السيطرة على مشاعرنا".

وأبقى أول انتصار لأرسنال على أراض إسبانية منذ فوزه على ريال مدريد باستاد سانتياغو برنابيو عام 2006 على آماله في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عبر مسابقة المستوى الثاني في القارة.

وبذلك تكون انتفاضة الأندية الإنكليزية، قد حققت رقمًا تاريخيًا غير مسبوق، على مستوى البطولات الأوروبية للفرق.

Thumbnail