سيغولين رويال تحاول إقناع الفرنسيين بالتوقف عن استهلاك الـ"نوتيلا"

الخميس 2015/06/25
ماري رويال: أحد مكونات "نوتيلا" الرئيسية زيت النخيل الذي يؤدي إلى التصحر

باريس- يبدو أن وزيرة البيئة الفرنسية ماري سيغولين رويال أغضبت شركةَ “فيريرو” الإيطالية، التي تصنع الشوكولا العالمية الشهيرة “نوتيلا” بعدما حضّت المواطنين على التوقف عن أكلها قائلة إنها تساهم في إزالة الغابات والتصحر البيئي.

ودعت صديقة الرئيس الفرنسي الفرنسيين إلى الامتناع عن أكل “النوتيلا” مستقبلا لأنها تعمل على تدمير كوكب الأرض، وهو ما تسبب في ردة فعل شديدة للشركة المصنعة، حسب ما ذكرته صحيفة “ناشيونال بوست”.

وقالت رويال في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي إنه “يجب التوقف عن تناول هذه الشوكولاتة الشعبية لأن أحد المكونات الرئيسة التي تدخل في تركيبها وهو زيت النخيل يؤدي إلى التصحر، وبالتالي فإنها تدمر البيئة”.

وتعتبر “نوتيلا” من الأطعمة المهمة جدا في فرنسا إذ أنها تستهلك حوالي 26 بالمئة من إجمالي إنتاج هذه المادة التي ينتجها المصنع الإيطالي “بيترو فيريرو” للحلويات وألواح الشكولاتة.

وأشارت السياسية المثيرة للجدل في فرنسا لعلاقتها مع الرئيس فرنسوا هولاند ولديها منه أربعة أبناء، في مقابلتها المتلفزة بالقول “علينا أن نعيد زراعة الكثير من الأشجار، لأن هناك تصحرا كبيرا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة العالم”.

ووفق ما نشرته الصحيفة، فإن شركة “فيريرو” الإيطالية الأكثر إنتاجا لهذا النوع من السكريات أصدرت بيانا قالت فيه إنها على دراية تامة بالمخاطر البيئية وأنها تتعهد بتوفير زيت النخيل بطريقة مسؤولة ومثالية.

وكان مسؤولو المصنع الذي ينتج أيضا شوكولاتة “فيريرو روشيه” الشهيرة التي تحتوي على 80 بالمئة من زيت النخيل من ماليزيا ضمن مكوناتها، أصدروا في 2013 ميثاقا التزموا فيه باستخدام هذا النوع من الزيوت.

يشار إلى أن فرنسا حاولت في 2011 فرض ضريبة بقيمة 300 بالمئة على زيت النخيل، بسبب آثاره التي تؤدي إلى التصحر، إضافة إلى أن منتجاته تسهم في السمنة، ولكن في 2012 ألغي القانون الذي أطلق عليه اسم “قانون نوتيلا”.

12