سيلفي عادل إمام يثير جدلا في تونس

الاثنين 2016/11/07
عراك وتلاسن بين الممثلتين

تونس - أسدل الستار ليلة السبت الـ5 من نوفمبر الجاري على فعاليات الدورة الـ27 لمهرجان قرطاج، ولم تكن الجوائز ما جذب انتباه الجمهور السينمائي بل خلافات ممثلتين حول سيلفي مع الممثل المصري عادل إمام.

كما مثل إمام مادة خصبة للانتقاد على الشبكات الاجتماعية في تونس. وتعرض إلى نصيب من الانتقادات بعدما شدد خلال الكلمة التي ألقاها على أن مصر هي “أم السينما”.

تصريحات عادل لم ترق للفنان والممثل الكوميدي التونسي لطفي العبدلي الذي رد خلال صعوده على الركح بقوله “إذا كانت مصر أم السينما فتونس أبوها”.

كان عادل إمام أيضا محور الجدل، فأثناء إدلاء ممثلة تونسية تدعى مريم بن مولاهم بحوار لإحدى القنوات التلفزيونية الخاصة، قررت ممثلة أخرى تدعى مريم بن شعبان أن تقطع حوارها وقالت لها "عيب عليك أن تلتقطي صورة سيلفي مع إمام والحفل لم ينته بعد".

التدخّل غير المنتظر دفع بن مولاهم إلى الانسحاب، فاستغلت بن شعبان الفرصة لمواصلة انتقاد ما قامت به "زميلتها".

ردّ مريم بن مولاهم لم يتأخّر كثيرا، إذ اختارت العودة إلى منزلها لنشر فيديو على صفحتها على فيسبوك وجّهت فيه كمّا من النعوت إلى مريم بن شعبان وأعلنت أنّها سترفع قضيّة ضدّها بسبب تهجّمها عليها. وشوهد الفيديو أكثر من 60 ألف مرة.

وكانت بن شعبان أثارت جدلا واسعا عندما اعتلت المسرح دون دعوة لتدافع عن زميلاتها.

كما كان عادل إمام محور جدل آخر بعد أن راجت أخبار على فيسبوك تؤكد حصول الفنان المصري على 60 ألف دولار (120 ألف دينار تونسي) مقابل حضوره افتتاح تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية وحفل اختتام أيام قرطاج السينمائية إضافة إلى اشتراطه طائرة خاصة لتقله من تونس العاصمة إلى صفاقس.

وكان إمام تعرض لانتقادات أيضا بعد أن تداول مستخدمو الشبكات الاجتماعية فيديو يوّثق لحظة وصوله إلى مطار قرطاج، متهمين نجم الكوميديا المصرية بتجاهل وزير الثقافة الذي استقبله، وقيامه بتدخين سيجارة وسط الوفد التونسي بالمطار.

وكتب معلقون لماذا كرم عادل إمام بالصنف الأول من وسام الاستحقاق الثقافي.. من طرف الرئيس الباجي قايد السبسي إن كان قبض ثمن حضوره مقدما.

وسخر معلقون ممن يدعون أن الدولة مفلسة ولن تقدر على خلاص الأجور.

ورافقت المهرجان انتقادات لاذعة بسبب الفوضى التنظيمية انطلقت بسقوط العديد من الضيوف مرورا إلى الفساتين التي ظهرت بها فنانات تونسيات واعتبرت “غير لائقة”. وأطلق البعض على المهرجان اسم حفل “مهرجان أيّام قرطاج للضّحك…”.

19