سيلفي فايا يونان مشكلة قومية

الاثنين 2017/10/02
اتهام فايا يونان بالغرور

دمشق – أثارت الفنانة الـسورية فايا يونان غضب جمهورها على الشبكات الاجتماعية في اليومين الماضيين بسبب ما فعلته مع أحد المعجبين برفضها التقاط صورة سيلفي معه، وكانت فايا تحيي حفلا على مسرح قلعة دمشق.

وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع الفيديو الذي يظهر “غرور الفنانة” وفق بعضهم.

هذا التصرف أثار ردود أفعال عنيفة من الجمهور خصوصا أن شهرتها لا تزال في بدايتها رغم امتلاكها الصوت الجيد.

وسخر مستخدمو الشبكات الاجتماعية “هل تظن نفسها السيدة فيروز أم هي أم كلثوم حتى تتصرف بغرور مع الجمهور؟”!

وتوالت التعليقات بين من انتقدها لقلة خبرتها في التواصل مع الجمهور مثنيا على موهبتها، وآخر أكد أنه لم يسمع بها قبل هذه الحادثة!

ونشر مغردون مقاطع فيديو رصدت كيفية تعامل بعض مشاهير الفنانين مع جمهورهم في مواقف مماثلة عندما التقطوا الصور مع المعجبين على المسرح بكل رحابة صدر، حاثين يونان على التعلم منهم.

وقال معلقون إن يونان لم تنضج بما يكفي لتتقن لعبة التواصل الخطرة مع الجمهور، خاصة أن الجمهور هو من أوصلها إلى ماهي عليه الآن.

وكان مشوار فايا بدأ سنة 2014 بأغنية مصورة لا تتجاوز مدتها 8 دقائق بعنوان “لبلادي” فاقت نسب مشاهدتها على موقع يوتيوب 4 ملايين متابع.

الفيديو تظهر فيه الأختان فايا وريحان لتلقيان فيه الضّوء على صور الدّمار والحرب في عدد من البلدان العربية بدءا من سوريا فالعراق ولبنان وفلسطين، من خلال مزج متناغم بين الغناء والنص الذّي يصف حال البلدان العربيّة التي تعاني ويلات الحروب.

ومن العالم الافتراضي حيث عرفها جمهورها، بدأت شهرة فايا لتعتلي أهم المسارح. في المقابل، أكد البعض حقها في رفض الصور.

من جانبها نشرت الفنانة فايا يونان توضيحا على حسابها الرسمي على موقع فيسبوك فسرت من خلاله سبب رفضها التقاط صورة “سيلفي” مع أحد المعجبين.

وقالت “بالنسبة لما حصل في حفل الشام وجعل منه البعض مشكلة قومية، أنا ببساطة كنت أريد أن أوصل رسالة مفادها أنه من غير المقبول الصعود إلى المسرح أثناء الحفل، وحاولت أيصالها عن طريق مزحة مع الشاب الذي قفز خلسة إلى المسرح”.

وقدمت يونان في نهاية توضيحها اعتذارا للمحبين، مؤكدة أنها لم تقصد التعالي. وحصد الاعتذار 10 ألاف إعجاب.

19