سيليتش يرفع التحدي في وجه الكبار

مارين سيليتش يعود إلى التدريبات في مونتي كارلو استعدادا لبداية الموسم الجديد، رافعا راية التحدي أمام كبار اللعبة.
الجمعة 2018/12/14
سيليتش: أشعر بأنني أقدم أفضل مستوى لدي، نعم هناك مساحة للتطور

زغرب - أنهى الكرواتي مارين سيليتش إجازته التي قضاها في جزر المالديف، وعاد إلى التدريبات في مونتي كارلو استعدادا لبداية الموسم الجديد، رافعا راية التحدي أمام كبار اللعبة. وبعد أن توج بلقب كأس ديفيز الشهر الماضي رفقة منتخب بلاده كرواتيا، أصبح هدف سيليتش المقبل هو التفوق على الثلاثي روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش ورافائيل نادال.

وفي هذا الشأن قال سيليتش “أحلم بذلك وأؤمن به كثيرا، أنا على استعداد تام، بلغت عامي الـ30 وأشعر بأنني أقدم أفضل مستوى لدي، نعم هناك مساحة للتطور، وعلى الرغم من روعة الثلاثة الكبار، إلا أن الفارق بيني وبينهم صغير للغاية وأنا قادر على مجاراتهم العام المقبل”.

وأضاف “المفتاح في الغراند سلام، وصلت إلى النهائي مرتين في العامين الأخيرين، وبإمكاني الوصول مجددًا، كما أرغب في تحقيق النجاحات في بطولات الأساتذة وسأشارك العام المقبل في بطولة روما وسأحاول الفوز بلقبها”.

وفي سياق متصل أشاد روجر فيدرر بأسلوب لعب وعقلية غريمه رافائيل نادال، مشيرا إلى أن ذلك هو ما يصنع الفارق لصالح اللاعب الإسباني.

 وقال فيدرر، في تصريحات صحفية “رافا لا يستسلم أبدا، فهو يلعب بنفس القوة من البداية حتى نهاية كل مباراة، هذه العقلية هي التي تصنع الفارق بينه وبين باقي اللاعبين”. وعن تعامله مع ضغوطات الجماهير، قال فيدرر “بشكل عام هذا لا يمثل لي أي مشاكل، فقد سبق أن لعبت في ظروف صعبة، ولعبت أيضًا في أجواء جيدة، ولا أشعر بالضيق من تشجيع الجماهير لخصمي”.

23