سيلينا غوميز تخضع لعلاج كيميائي

الأحد 2015/10/11
غوميز: كان يمكن أن أصاب بجلطة

لوس أنجلس - كشفت المغنية والممثلة الأميركية سيلينا غوميز، أنها خضعت للعلاج الكيميائي بسبب إصابتها بمرض الذئبة، الذي يصيب جهاز المناعة بالجسم، وذكرت أن المرض بدأ ينحسر. وقالت غوميز (23 عاما) لمجلة بيلبورد “شخصت حالتي بالإصابة بالذئبة وخضعت لعلاج كيميائي”، وأضافت “لهذا السبب أخذت فترة راحة.. كان يمكن أن أصاب بجلطة”.

وألغت غوميز عام 2013، حفلات في روسيا وأستراليا، قائلة آنذاك إنها تحتاج لقضاء بعض الوقت مع نفسها حينها.

وأثار هذا الإلغاء المفاجئ - الذي تبعه قضاء فترة بمصحة علاجية في أريزونا - شائعات بالصحف الشعبية بشأن وقوعها في براثن الإدمان، أو مرورها بمشكلات نتيجة انفصالها عن نجم البوب جاستن بيبر، وقالت غوميز للمجلة إن هذه الشائعات أغضبتها.

واكتسبت غوميز شهرتها كممثلة في قناة (ديزني)، خلال فترة مراهقتها، قبل أن تبدأ مشوارها الغنائي. وتقول مؤسسة صحية أميركية إن هناك نحو 1.5 مليون مصاب بمرض الذئبة في الولايات المتحدة، ويصيب المرض بشكل رئيسي النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و44 عاما.

24