سيلينا غوميز مغنية وممثلة شابة تتربع على عرش الإنستغرام

السبت 2016/10/08
الروح والجسد وآثار مخالب الذئب

بوخارست - استطاعت في سن مبكرة أن تُصبح حديث الناس. شخصيتها تميزت بالعفوية وبراءة الأطفال التي ظهرت في غالبية أعمالها الفنية، هي سيلينا غوميز النجمة العالمية متعددة المواهب، التي تمكّنت منذ دخولها عالم الشهرة والنجومية كممثلة على قناة ديزني وحتّى الساعة، من أن تقتحم قلوب الملايين بابتسامتها الخلّابة وكفاءتها اللامثيل لها سواء في التمثيل أم الغناء، وأدركت تماماً كيف تشق طريقها لتصل إلى المراتب الأولى من دون أن تخسر رصانتها واتّزانها كما تفعل الكثيرات، اعتقادا منهن أن بهذه الطريقة وحدها ستعلو مكانتهن.

وُلدت سيلينا في بلدة صغيرة في ولاية تكساس لأب مكسيكي الأصل هو ريتشارد جول غوميز وأم نصف إيطالية هي الممثلة المسرحية ماندي تيفي. تزوجا عندما كانا في الـ16 من عمريهما. أطلق الوالد اسم سيلينا على ابنته لأنه كان معجبا بالمغنية المكسيكية سيلينا بيريز.

عندما كانت سيلينا في الخامسة من عمرها انفصل والداها فعاشت في كنف أمها. تذكر غوميز قربها من عائلتها مرارا وتكرارا في أغلب لقاءاتها الصحافية، وربما ذلك يعلل السبب وراء نجاحها في دحر تحديات الشهرة، ويفسر أيضاً اختيارها لأمّها لتكون مديرة أعمالها لوقت طويل.

التفافها حول محور عائلتها نبع من فقدانها الثقة بالناس الذين بدأوا يدخلون محيطها الشخصي بعد أن حققت شهرتها العالمية. تقول غوميز “أنا لا أثق بالكثير من الناس وهذا يقلقني جدا، وأتساءل لماذا يودّ هؤلاء الناس الحديث معي؟ لماذا يرغبون فيّ؟ أو أن هناك شيئا ما بسبب مكانتي؟ لكن عليّ أن أتعامل مع ذلك طول الوقت، آمل أنّ يوما من الأيام سوف أشعر بالراحة والأمان”.

بينما انحدر الكثير من النجوم المراهقين إلى عالم المخدرات والملذات تحت وطأة ضغوطات الشهرة، حققت غوميز في عمرها الفني الكبير مقارنة بعمرها الحقيقي، أكثر مما حققه نجوم آخرون أكبر منها بعقود. فمنذ بداية حياتها الفنية في السابعة من عمرها، قامت ببطولة ما يعادل الـ10 مسلسلات تلفزيونية مثل “بارني وأصدقاؤه”، و”هانا مونتانا”، ومسلسل “ويزردز أوف ويفرلي بليس” الذي قدمته بين عامي 2007 و2012، فضلا عن أدوار رئيسية في أكثر من عشرين فيلما سينمائيا، منها “فندق ترانسالفانيا” في جزأيه الأول والثاني، وفيلم “مونتي كارلو”، وفيلم “إجازات الربيع”.

لم توقف مشاركاتها السينمائية عند ذلك الحد، فهي قدمت أكثر من فيلم عام 2015، منها “أساسيات المنقحة من تقديم الرعاية”، و”في معركة مشكوك فيها”، والعام الحالي 2016 شاركت غوميز في ثلاثة أفلام هي “أصول الرعاية”، و”الجيران 2”، وفيلم “في معركة سجال” مع الممثل جايمس فرانكو.

من بين الفنانين الذين أشادوا بموهبة غوميز في التمثيل كان الممثل الأميركي بول راد الذي أكد خلال إحدى المقابلات بأن غوميز تعي تماماً متى عليها التوقف عندما تمثل، كما وأنّها ذكيّة جداً وتدرك تماماً كيف تجسّد الدور الممنوح لها.

مع عالم ديزني دوما

في الموسيقى سجلت سيلينا غوميز عام 2008 أغنيتها الأولى بالإنكليزية بعنوان “كوريلا دي فيل” وصوّرتها على طريقة الفيديو كليب، وكانت تابعة لألبوم ديزني بعنوان “ديزنى مانيا”، وفي ذات العام قدمت أغنية “أطير إلى قلبك” وصورتها في أجواء عالم ديزني.

غوميز صاحبة أعلى عدد من المتابعين على الموقع الشهير "إنستغرام"، حيث بلغ عددهم 100 مليون شخص. وقد وصلت إلى هذا الرقم القياسي حسب موقع "بيل بورد" على الرغم من كونها غير ناشطة على الشبكات الاجتماعية

في العام التالي سجلت مع صديقتها ديمى لوفاتو أغنية خاصة لفيلم “برنامج حماية الملكة”، كما غنت جميع أغاني مسلسلها “ويزردز أوف ويفرلي بليس”.

بدأت سيلينا رحلتها مع طرح الألبومات الغنائية عندما انضمت إلى فرقة “ذا سين”، وقدمت أولى ألبوماتها “قبّل وقل”، الذي نال الشهادة الذهبية من خلال جمعية صناعة التسجيلات بأميركا. هذا النجاح تكلل بتقديم سيلينا رفقة فرقتها ألبومهم الثاني بعنوان “سنة بلا مطر”.

اختتمت مسيرة غوميز مع فرقتها الموسيقية بتقديمهم ألبومهم الثالث “عندما تغيب الشمس” الذي احتل المرتبة الثالثة عالميا من ناحية المبيعات، ونالت سيلينا بدورها المرتبة الأولى حينها في تصنيف بيلبورد.

لم يؤثّر انفصال سيلينا عن فرقتها على إنتاجها الغنائي، وبالعكس فقد أتاح لها أن تثبت نفسها منفردة. وهي لم تتأخر بذلك. حيث قدمت ألبوم “النجوم ترقص” الذي حقق نجاحا كاسحا، واستطاعت سيلينا من خلاله أن ترسم مسارا موسيقيا مختلفا لها عن بقية مغنيي جيلها، وهو ما أكدت عليه في ألبومها الثاني الذي كان بعنوان " لك".

ألبوم غوميز المنفرد الثالث، الذي تخصص جزءا منه لانفصالها عن صديقها نجم الموسيقى العالمي، جستين بيبر، تقول عنه سيلينا “هذا الألبوم أكثر بكثير من كونه ألبوما، هذا شيء وضعت فيه كل قلبي، أعترف أني لست أفضل مغنية في العالم، ولكنّ هناك شيئا أريد أن أقوله، وهناك الكثير أريد أن أثبته”.

سيلينا والحروب

تدرك غوميز أن نقاد الموسيقى لم يتحمسوا لألبوماتها السابقة وأنهم طالما انتقدوا صوتها. ولكنّها ترى أن تقدّمها في الشهرة منحها الخبرة في الحياة، ولهذا هناك الكثير الذي تريد أن تعبر عنه الآن، بينما عندما كانت في سن المراهقة كانت معنية فقط بالرقص والبدلات اللامعة، وجاء الوقت لتقدم الفنّ الحقيقي.

مغنية الجاز الأميركية إيلا فيتزجيرالد من الفنانات المفضّلات لدى غوميز، وعندما تحدّثت عنها مرّة قالت “أعتبرها ملهمتي لأنّها تملك صوتاً رائعاً وليست في حاجة إلى إضافة أيّ ميزة عليه”.

اقتحمت قلوب الملايين بابتسامتها الخلّابة

أسست غوميز شركة إنتاج أفلام لتطوير مشاريع تقوم ببطولتها، ولكنّ مشاريعها لم تقتصر على الفن وإنما امتدت إلى عالم الأزياء، إذ أنها أطلقت مجموعة أزياء مصنوعة من قماش مستعمل، مكّن الناس من شراء ملابس ذات تصميم راق بأسعار معقولة.

وبالإضافة إلى كل ذلك، فإن غوميز تدير شركتها التي تنشط في المشاريع الخيرية مثل توعية الأطفال بالسياسة، ودعم وجمع التبرعات لأطفال ضحايا الحروب حول العالم، لذلك اختيرت غوميز كأصغر سفيرة يونسيف عندما كان عمرها لا يتجاوز الـ17 عاما. وحين تراجع البعض من نجوم الموسيقى والأفلام أمام تهديدات مناصري إسرائيل ومحو تغريداتهم المؤيدة لغزة. لم ترضخ هذه الفتاة الشابة للضغوط وأبقت تغريداتها التي قالت فيها “أصلّي من أجل أطفال غزة”.

غوميز صاحبة أعلى عدد من المتابعين على الموقع الشهير “إنستغرام”، حيث بلغ عددهم 100 مليون شخص، ويبدو أن الفنانة الشابة وصلت إلى هذا الرقم القياسي حسب ما ذكره موقع “بيل بورد” بسبب قرار اتخذته رابطة معجبيها بوضعها على القمة وقادوا حملة على مواقع التواصل من أجل ذلك ونجحوا بالفعل.

لكنّ الغريب أن غوميز ليست من المشاهير الناشطين على الشبكات الاجتماعية، بل إن آخر صورة نشرتها على إنستغرام كانت منذ أكثر من شهر كامل، وهي مدة طويلة مقارنة بغيرها من أصحاب الملايين من المتابعين من الشخصيات العامة ومثيلاتها من الوسط الفني.

المفارقة تصريح صحافي لغوميز تقول فيه “أنا أسافر كثيرا لتقديم الحفلات الموسيقية وللترويج لأفلامي وأقابل الصحافة، وهذا فتح عينيّ على الكثير من الأشياء، فالكثير من الناس ليسوا محظوظين مثلي، وعندما أشاهد الأطفال هنا قلقين بسبب الإنستغرام أو عدد متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي أقول لنفسي ألا يعلمون أن هناك أطفالا في العالم لا يملكون حتى الهاتف ولا يعرفون ما يعني هذا؟ وهذا ما ضاعف اهتمامي وحثني على الانخراط في الفعاليات الخيرية”.

تعترف سيلينا أنها هي أيضا، مثل غيرها من المراهقين في أميركا، أضاعت الكثير من وقتها قلقة بشأن أمور سخيفة مثل شكل شعرها، كما أنها تتفادى مشاهدة الأخبار لأنها تثير فيها شعور الحزن والكآبة، وتقول “أنا أفهم عقلية المراهقين ولكن أتخيل أن الكثير منهم سوف يساهم في تحسين العالم لو عرفوا ما يحدث في أقطار أخرى، ولكنهم جاهلون”.

الجميلة والوحش الأحمر

أعلنت غوميز، أنها تخضع للعلاج الكيميائي بسبب إصابتها بمرض الذئبة، الذي يصيب جهاز المناعة، وذكرت أن المرض قد بدأ ينحسر. وأضافت “شخصت حالتي بالإصابة بالذئبة وخضعت لعلاج كيميائي. لهذا السبب أخذت فترة راحة. كان يمكن أن أصاب بجلطة”.

نحو 1.5 مليون مصاب بمرض الذئبة الحمراء في الولايات المتحدة. ويصيب هذا المرض بشكل رئيسي النساء في سن الإنجاب بين 15 و44 عاما. وتنتج عنه التهابات حادة ومزمنة وتلف في خلايا وأنسجة الجسم

وكانت غوميز قد ألغت قبل ثلاثة أعوام حفلات في روسيا وأستراليا، وذهبت لقضاء فترة في مصحة علاجية في أريزونا.

وأوضحت في بيان لها قبل أيام إنها ألغت جولتها ريفايفل تورز قائلة “أدركت أن القلق ونوبات الهلع والاكتئاب قد تكون تأثيرات جانبية للذئبة وتشكل تحديات كبيرة. أريد أن أستبق الأمور وأركز على صحتي وسعادتي، لذا قررت أن الطريق الأفضل للتقدم هو عبر أخذ قسط من الراحة”. وكان من المفترض أن تستأنف غوميز جولتها هذا الأسبوع في أميركا الشمالية لتنهيها في غوادالاخارا في المكسيك في الـ18 من ديسمبر المقبل.

هناك نحو 1.5 مليون مصاب بمرض الذئبة في الولايات المتحدة. ويصيب المرض بشكل رئيسي النساء في سن الإنجاب بين 15 و44 عاما. وتنتج عنه التهابات حادة ومزمنة وتلف في خلايا وأنسجة الجسم.

مرض الذئبة مرض مناعي مزمن يمكن له أن يؤذي أيّ جزء من الجسم مثل الجلد، المفاصل، أو الأعضاء الداخلية. ويهاجم فيه الجهاز المناعي للإنسان أنسجة الجسم الصحيّة عن طريق الخطأ مع مهاجمته للأجسام الغريبة التي صُمّم لصدّها. حيث يقوم الجسم المعافى عادةً بإفراز أجسام مضادة تقوم بصدّ الجراثيم والفيروسات والبكتيريا وأيّ أجسام غريبة مؤذية. أما في جسم الشخص المصاب بالذئبة، فإن الجسم يفرز أجساما مضادة ذاتية تقوم بمهاجمة أنسجة الجسم مسببّةً الالتهابات.

ويتلازم الالتهاب الذي يسببّه مرض الذئبة مع الإرهاق وأوجاع الرأس والمفاصل المتورّمة والحمّى وفقر الدم والطفح الجلدي وتساقط الشعر وأوجاع في الصدر بالإضافة إلى مشاكل بالدورة الدموية. وهو مرض صعب التشخيص، يصاب به الإنسان لأسباب معقدة، ويعتقد الأطباء أنه مرض هرموني أو تحمله الجينات أو تتسبب به البيئة.

ومع أن جميع النساء يخشين من مرض الذئبة الحمراء إلا أنه مرض غير معدٍ ومختلف عن الإيدز. حيث يمكن التعايش، كما يقول العلماء، مع مريض الذئبة دون أيّ مخاوف.

14