سيلين ديون تغني للحب وجينيفر لوبيز ترقص في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية

الثلاثاء 2015/11/24
جينيفر لوبيز تحطم الرقم القياسي بعدد الفساتين التي ارتدتها في ليلة واحدة

لوس أنجلس - وجهت النجمة سيلين ديون تحية مؤثرة إلى ضحايا اعتداءات باريس خلال حفل توزيع جوائز “أميريكان ميوزيك آووردز” الذي نظم الأحد في لوس أنجلس.

وأدت المغنية الكندية أغنية “ليم آ لامور” (نشيد الحب) لإديت بياف بالفرنسية أمام شاشة عرضت عليها صور لباريس كانت آخرها صورة برج إيفل مضاء بألوان العلم الفرنسي. وبدأت الدموع تسيل من عيون بعض الحاضرين.

وجرى تقديم عرض ديون من قبل الممثل والموسيقي جاريد ليتو الذي صرح أنه أحيا حفلا مع فرقته في فترة سابقة من السنة في قاعة باتاكلان التي شهدت مجزرة يوم 13 نوفمبر ضمن اعتداءات باريس.

وأضاف ليتو “فرنسا مهمة وروسيا مهمة وسوريا مهمة ومالي مهمة والشرق الأوسط برمته يعنينا والولايات المتحدة أيضا. فالعالم بأسره يهمنا والسلام ممكن”.

وحرص ليتو على انتقاد المشاعر المعادية للأجانب التي راحت تتعزز بعد الاعتداءات المنفذة في باريس.

وللسنة الثانية على التوالي فازت الفرقة البريطانية “وان دايركشن” بجائزة فنان العام.

وفازت تيلور سويفت بثلاث جوائز لكنها تغيبت عن الحفل. وفازت نيكي ميناج بجائزتين وفاز ذي ويكند بجائزتين أيضا. واختير فنان موسيقى الريف سام هانت لجائزة أفضل فنان صاعد.

أما النجمة الأميركية جينيفر لوبيز التي قدمت الحفل فقد حطمت الرقم القياسي ليس في عدد الجوائز إنما في عدد الفساتين التي ارتدتها في ليلة واحدة، حيث ظهرت أولا بفستان أزرق مثير من تصميم اللبناني نيكولا جبران، بعدها اختارت “جامبسوت” شفافا أيضا من المصمم اللبناني زهير مراد الذي ارتدت له فستاناً أسود ملكياً آخر من تشكيلة خريف 2015.

بعده اختارت لوبيز فستانا ذهبيا من جوليان ماكدونالد، واختارت فستانا آخر شفافا فضيا من شربل زوي، ثم فستانا أحمر واسعا من مايكل سينكو، وتلاه جامبسوت أصفر طويل من مايكل كاستيلو.

ورقصت لوبيز على وقع مزيج من أبرز أغاني البوب قائلة “الليلة للموسيقى.. وهذا العام الموسيقى تجعلني أريد أن أرقص”.

24