سيمنس تشيد محطتي كهرباء في ليبيا

السبت 2017/12/09
الشركة وقعت الاتفاقين مع شركة المرافق الليبية

فرانكفورت (ألمانيا) – فازت مجموعة سيمنس الألمانية بصفقة بناء محطتين للكهرباء تعملان بالغاز في ليبيا، وهو ما يعطي دفعة لوحدتها المتعثرة للطاقة التي تستغني عن العمال مع تحول الاقتصادات المتقدمة إلى مصادر متجددة للطاقة.

وقال متحدث باسم سيمنس باور أند جاز إن “الشركة وقعت الاتفاقين مع شركة المرافق الليبية” المملوكة للدولة، لكنه لم يكشف عن حجم الصفقة ومتى الانتهاء من بناء المحطتين.

وتراهن السلطات الليبية على الصفقة مع الشركة الألمانية العملاقة من أجل البدء في إعادة إحياء شبكات الكهرباء المدمرة وتعزيز موارد البلاد من الطاقة لتغطية الطلب المحلي.

ولا تزال ليبيا تواجه صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء، في ظل تعرض معظم المدن الليبية وعلى رأسها العاصمة طرابلس إلى انقطاع متواصل في الكهرباء والذي يصل إلى ساعات طويلة أحيانا.

وتعاني شبكات الكهرباء منذ 2011 من نقص حاد في توليد الطاقة، بسبب الاضطرابات بين الأطراف المتنازعة داخل المدن، مثل بنغازي وسرت، والتي أسفرت عن تدمير العديد من محطات التوليد.

ويبلغ إنتاج الكهرباء في ليبيا حاليا 4500 ميغاواط، ويغطي بين 70 بالمئة و75 بالمئة من الاستهلاك المطلوب، بينما يتراوح العجز بين 500 و1500 ميغاواط. وبلغ أقصى إنتاج للكهرباء عام 2012 قرابة 6 آلاف ميغاواط، تستهلك المنطقة الغربية 70 بالمئة منه.

وذكرت تقارير في وقت سابق أن وفدا من الشركة العامة للكهرباء الليبية برئاسة المدير التنفيذي للشركة علي ساسي، زار الجزائر مؤخرا لمناقشة إمداد الكهرباء من الجزائر.

وقال ساسي خلال مؤتمر صحافي حينها “نواجه عدة مشاكل في إنتاج ونقل الكهرباء في ليبيا ونرغب بالاستفادة من الشبكة الجزائرية لتزويد المدن بالكهرباء”.

وكانت سيمنس قد أبرمت عقدا بقيمة 8 مليارات يورو في يونيو الماضي لتوريد محطات تعمل بالغاز وطاقة الرياح إلى مصر في اتفاق سيزيد قدرات توليد الكهرباء في البلد العربي الأكثر سكانا بنسبة 50 بالمئة.

11