سيميوني مستمر في مسيرته الأوروبية

المدير الفني لأتليتيكو مدريد، يشيد بالروح التي يتمتع بها الفريق بعدما ضمن تأهله للموسم المقبل من دوري أبطال أوروبا.
الاثنين 2020/07/13
نسعى دائما للانجازات

مدريد – ضمن أتليتيكو مدريد التأهل إلى دوري أبطال أوروبا للموسم الثامن على التوالي بفوزه 1-0 على ضيفه ريال بيتيس بفضل هدف متأخر من دييغو كوستا بعد طرد أحد لاعبيه وإلغاء هدفين له عقب مراجعة من حكم الفيديو المساعد. وسجل كوستا الهدف الوحيد في المباراة بضربة رأس في الدقيقة 74 رغم أن أتليتيكو انتظر لعدة دقائق لكي يتأكد الحكم مما إذا كانت الكرة اصطدمت بذراعه أو كتفه في طريقها للشباك.

ورفع الانتصار رصيد أتليتيكو صاحب المركز الثالث إلى 66 نقطة من 36 مباراة ليتقدم بتسع نقاط على فياريال صاحب المركز الخامس ويحافظ على مسيرة مدربه دييغو سيميوني في التأهل إلى دوري الأبطال في كل المواسم التي تولى فيها قيادة الفريق. ويحتل بيتيس، الذي ضمن بالفعل البقاء في الدرجة الأولى، المركز 13 برصيد 42 نقطة.

وأُلغي هدف سجله أنخيل كوريا في الشوط الأول بسبب لمسة يد ضد ماركوس يورنتي وأُلغي هدف آخر أحرزه ألفارو موراتا بداعي التسلل، بينما اقترب بيتيس من التسجيل عن طريق أندريس غواردادو ولورين مورون. وكان الفريق الزائر الطرف الأفضل في أغلب الشوط الثاني وكان بوسع المهاجم لورين التسجيل عندما دخل منطقة الجزاء دون رقابة لكن تسديدته من فوق الحارس يان أوبلاك حادت قليلا عن المرمى.

نقاط قوة

نمر بوقت صعب ونتجاوزه
نمر بوقت صعب ونتجاوزه

طُرد ماريو هيرموسو مدافع أتليتيكو في الدقيقة 57 عقب حصوله على بطاقة حمراء مباشرة بسبب مخالفة متهورة، واستمرت سيطرة بيتيس لكنه لم يستطع الحفاظ على هدوئه أمام المرمى. وبدلا من ذلك، استغل أتليتيكو إحدى نقاط قوته وهي الركلات الثابتة، ووصل كوستا إلى تمريرة يانيك كاراسكو العرضية داخل منطقة الجزاء لينجح في هز الشباك. وقال كوستا “وقف الحظ إلى جانبي في تسديد الكرة بهذه الطريقة لأنني إذا كنت سددتها بطريقة صحيحة كانت ستذهب بعيدا”.

وأشاد الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لأتليتيكو مدريد، بالروح التي يتمتع بها الفريق بعدما ضمن تأهله للموسم المقبل من دوري أبطال أوروبا. وقال سيميوني في مؤتمر صحافي عقب المباراة “أعتقد أنه إذا كانت هناك لحظة للتأهل للتشامبيونز وكيفية التأهل، أفضل لحظة كانت ما حدث في هذه المباراة لأن هذه طبيعتنا”.

وأضاف “يضغطون علينا وننهض، نمر بوقت صعب ونتجاوزه لنمضي قدما، نسقط وننهض مرة أخرى. وننافس دوما وسنظل ننافس”. وتابع مدرب أتليتيكو مدريد “أنا لم أكف قط عن الثقة في عمل هذا الفريق. نتأهل مرة أخرى للتشامبيونز قبل مباراتين على نهاية الدوري وبلاعبين كثيرين جدد، من بينهم البرتغالي جواو فيليكس الذي سيكون استثنائيا خلال عام بالنسبة لتطوره”.

تحسن وتطور

في الاتجاه الصحيح
في الاتجاه الصحيح

عن كون هذه المرة الثامنة على التوالي التي يتأهل فيها أتليتيكو لدوري الأبطال، علق سيميوني “أنا لا أحلل ما يحدث ولكني دائما أسعى للتحسن والتطور. والطريقة الوحيدة للتطور هي منح فرصة للفريق بناء على العمل الذي يقوم به في الملعب”.

واستمر “الفوز بصعوبة على ريال بيتيس؟ كانت مباراة صعبة. بدأنا الشوط الأول كما أردنا وضغطنا لكن في الشوط الثاني حدث الطرد والأمور باتت صعبة علينا مع تبقي 39 دقيقة على نهاية اللقاء”. وأردف سيميوني “لكن في ظل هذه الصعوبة ظهرت تلك الروح التي يتمتع بها واندا والتي ليس لها أي مثيل”.

وواصل “كيف عمل فيتولو وكاراسكو وكيف لعب كوستا في الهجوم والدفاع وكانت هذه النتيجة” في إشارة لتسجيل كوستا هدف الفوز في الدقيقة 74 من عمر اللقاء . ومن ناحية أخرى، أبرز سيميوني أنه لا يفكر حاليا في ربع نهائي دوري الأبطال، حيث يواجه لايبزيغ الألماني وأنه يصب تركيزه على إنهاء الدوري في المركز الثالث.

23