سيميوني: نحتاج إلى المزيد من العملاق توريس

الاثنين 2015/03/23
النجم توريس يسترجع ذكرياته مع الشباك في الدوري الأسباني

مدريد - قال الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد إنه لا زال ينتظر المزيد من مهاجم فريقه الأسباني فيرناندو توريس، الذي سجل الهدف الأول للنادي المدريدي في المباراة التي فاز فيها 2-0 على منافسه خيتافي في الدوري الأسباني.

وقال سيميوني بعد فوز فريقه بنقاط المباراة الـ3 محافظا على حظوظه في حصد المركز الثالث في المسابقة الأسبانية “توريس أصبح أفضل.. لقد بات أفضل تجانسا وتقاربا مع زملائه ولكننا نحتاج المزيد منه.. إنه معتاد على مستوى معين ونحن نحتاج إليه”.

وأحرز فرناندو توريس هدفه الأول في الليغا بعد غياب طويل دام 2865 يوما، وبدا النينيو قادرا على مواصلة تسجيل الأهداف مع كتيبة سيميوني في الدوري الأسباني نظير المجهود الكبير الذي يقدمه.

وقام المدرب الأرجنتيني بإخراج توريس في الدقائق الأخيرة من المباراة لأنه، حسبما أكد سيميوني، كان يستحق مثل زميله التركي أردا توران جرعة من التصفيق نظرا للمجهود الذي قام به خلال اللقاء.

وعاد النجم الأسباني إلى فريقه الأم أتلتيكو مدريد في سوق الانتقالات الشتوية لهذا الموسم بعد مغادرته موسم 2007 ليلعب في كل من ليفربول وتشيلسي الإنكليزيين، قبل أن يحط الرحال لفترة قصيرة بميلان لم تكلل بالنجاح.

توريس أو الملقب بـ”النينيو” سرعان ما أسعد جماهير الروخي بلانكوس بمساهمته في إقصاء ريال مدريد من ربع نهائي كأس أسبانيا حين أحرز هدفين في مباراة الإياب، لكنه ورغم كل ذلك كان عاجزا عن العودة لتذوق حلاوة التسجيل في الدوري الأسباني، وهو أمر لم يحصل سوى في مباراة فريقه أمام خيتافي.

آخر هدف لتوريس في الدوري الأسباني كان موسم -2006 2007 في شباك خيمناستيك لحساب الجولة الـ36

وعاد محبوب جماهير فيثنتي كالديرون مجددا ليقود فريقه للفوز، لكن هذه المرة في الليغا، حيث أحرز هدفا سريعا باغت به دفاع نادي خيتافي، وهو الهدف الأول له في الدوري الأسباني هذا الموسم بل هدفه الأول في الليغا منذ 8 سنوات كاملة.

فآخر هدف سجله توريس في الدوري الأسباني كان موسم 2006-2007 في شباك نادي خيمناستيك لحساب الجولة الـ36 من الدوري الأسباني حينها، كما أن آخر هدف سجله في ملعب الكالديرون بالليغا يعود تاريخه إلى 15 أبريل من نفس الموسم والمحرز في شباك نادي ليفانتي.

ويذكر أن أتلتيكو مدريد رفع رصيده من النقاط لـ59 في المركز الرابع على بعد نقطة وحيدة من الثالث فالنسيا عقب الفوز على خيتافي بهدفين نظيفين.

وأعرب سيميوني عن رضاه عن أداء فريقه وخاصة في الـ25 دقيقة الأولى من المباراة، كما أشاد بلاعبيه دون أن ينسى في الوقت نفسه أن يؤكد على أهمية الالتزام الجاد في الفترة المقبلة.وأضاف “إذا أردنا أن نصل إلى المكان الذي يليق بنا في نهاية الليغا فمن المهم أن يؤدي الجميع بشكل جيد.. نطلب المزيد من توريس وجريزمان أيضا الذي لم يكن على مستواه المعهود خلال المباراتين السابقتين”.

وأشار المدرب الأرجنتيني إلى أن تحقيق الفوز على خيتافي لم يكن “مريحا” كما تصور البعض، مشيدا بقدرة فريقه حامل لقب الليغا على المنافسة هذا الموسم بين الكبار.

واختتم “لا زلنا ننافس بشكل جيد جدا في الليغا وأصبحنا بين الفرق الثمانية الأفضل في أوروبا للعام الثاني على التوالي وهذا لم يحدث كثيرا في تاريخ أتلتيكو.. إنه شيء مهم”.

23