سيميوني: نحن فخورون بالفريق

الخميس 2017/12/07
سيميوني يشيد بلاعبي أتلتيكو مدريد

لندن - أعرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم، عن شعوره بالفخر بلاعبيه رغم خروجهم من بطولة دوري أبطال أوروبا، مؤكدا أن مباراة الفريق أمام تشيلسي ستساعد اللاعبين على تقديم الأفضل في المستقبل.

وقال سيميوني عقب المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 “لقد أظهرنا أننا فريق قادر على المنافسة، دفعنا ثمن عدم حصد نقاط مباراتينا أمام كاراباخ”.

وأكد سيميوني أنه لا يشعر بالأسف على الخروج المبكر لأتلتيكو مدريد من دوري أبطال أوروبا، حيث أضاف قائلا “نحن فخورون بالفريق، المباراة ستكون نافعة لنا، وبعيدا عن الغضب الذي نشعر به لعدم التأهل إلى دور الستة عشر فالمباراة ستساعدنا على المضي قدما في طريقنا، الآن علينا أن نفكر في الدوري الأوروبي”.

وفي ختام حديثه وجه المدرب الأرجنتيني رسالة إلى جماهير أتلتيكو مدريد، التي ساندت الفريق في ملعب ستامفورد بريدج، معقل تشيلسي حيث قال “الجماهير كانت موجودة طوال الوقت مع الفريق”.

وودع فريق أتلتيكو مدريد دوري الأبطال من مرحلة المجموعات، ليتأهل الفريق اللندني كوصيف للمجموعة الثالثة خلف روما الإيطالي، مما كلف النادي الإسباني خسائر مادية جسيمة.

أتلتيكو مدريد سيشارك في مسابقة الدوري الأوروبي، ورغم أن عوائدها المالية أقل إلا أنها قد تخفف الخسائر المالية

وذكرت صحيفة “آس″ المدريدية في مقال لها أن أتلتيكو مدريد حصد الموسم الماضي ما يقارب 60 مليون يورو من مشاركته بدوري الأبطال، ولكن هذا الموسم بعد الخروج من الدور الأول سيفقدون 30 مليون يورو بالمقارنة مع ما حققوه في الموسم الماضي.

ويحصل كل ناد على 12.7 مليون يورو بمجرد تأهله لدور المجموعات، إضافة إلى نصف مليون يورو مقابل كل تعادل، و1.5 مليون مقابل كل انتصار، وبمجموع نتائج الفريق المدريدي فإنه سيحصل على 16.2 مليون يورو، إضافة إلى الأرباح الواردة من حقوق النقل التلفزيوني وبيع التذاكر.

إلا أن أتلتيكو مدريد سيشارك في مسابقة الدوري الأوروبي، ورغم أن عوائدها المالية أقل إلا أنها قد تخفّف الخسائر المالية، ومع هذا سيكون على النادي التخلص من بعض لاعبيه في سوق الشتاء القادم لخفض تكلفة الفريق.

وفي سياق متصل أبدى الإسباني خوان ماتا لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي سعادة بالغة بالفوز الذي حققه الفريق على سيسكا موسكو الروسي 2-1 في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وتقدم سيسكا بهدف للاعب فيتينيو دوس سانتوس في الثواني الأخيرة من الشوط الأول لكن يونايتد حسم المباراة لصالحه بهدفين في الشوط الثاني سجلهما روميلو لوكاكو وماركوس راشفورد.

وانفرد مانشستر يونايتد بصدارة المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة وتأهل برفقته إلى دور الستة عشر بازل السويسري الذي تغلب على بنفيكا البرتغالي 2-0.

وقال ماتا عقب المباراة “كنا بحاجة إلى نقطة واحدة (للانفراد بصدارة المجموعة) لكننا دائما نلعب من أجل الفوز. سعداء للغاية، حيث أننا سنخوض المباراة المقررة مطلع الأسبوع المقبل (أمام مانشستر سيتي) بمعنويات عالية”.

ويتأهب مانشستر يونايتد للمباراة المرتقبة أمام جاره مانشستر سيتي الأحد في المرحلة الـ16 من الدوري الإنكليزي الممتاز. وأضاف ماتا “الفوز مهم من أجل الثقة، أمامنا مباراة كبيرة يوم الأحد، ونعرف مدى أهميتها، الخميس سنفكر في المباراة المقبلة وأتمنى أن نحصد النقاط الثلاث”.

23