سيميوني يبحث عن تحد جديد في الدوري الإنكليزي

السبت 2016/10/22
خطوات سريعة في اتجاه جديد

مدريد - ربطت تقارير صحافية إنكليزية، الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الأسباني، بالانتقال إلى البريميرليغ الموسم المقبل. وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية “رغم رفضه تدريب تشيلسي بعد محاولات رومان أبراموفيتش، مالك البلوز، إلا أن سيميوني قد يميل إلى التدريب في البريميرليغ قبل نهاية عقده مع الأتلتيكو”.

وأضافت الصحيفة “سيميوني قاد أتلتيكو لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين، بالإضافة إلى الفوز بالدوري الأسباني وكأس والدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي، إلا أنه يرغب في تحد جديد بالدوري الإنكليزي”.

وتابعت “بعد تلميحات آرسين فينغر، المدير الفني لأرسنال إلى إمكانية رحيله عن صفوف الغانرز بنهاية الموسم الحالي، يعتقد أن النادي اللندني سيكون مهتما بالحصول على خدمات سيميوني”.

وواصلت “أيضا تشيلسي قد يكون خيارا للمدرب الأرجنتيني إن لم تسر الأمور على ما يرام، تحت قيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي”.

وكان سيميوني قد رفض عروضا مغرية من أندية الدوري الإنكليزي الموسم الماضي، إلا أنه سيتراجع ويحول وجهته إلى البريميرليغ بحسب التقرير.

سيميوني رفض عروضا مغرية من أندية الدوري الإنكليزي الموسم الماضي، إلا أنه سيتراجع ويحول وجهته إلى البريميرليغ

وينتهي عقد سيميوني مع أتلتيكو مدريد في صيف 2018، حيث يعد إنتر ميلان الإيطالي أبرز المهتمين بالحصول على خدمات المدرب الأرجنتيني.

ومن ناحية أخرى لا يتخيل دييغو سيميوني أين سيكون بعد 10 أعوام، لكنه وضع في أولوياته التواجد وسط أشخاص يحبونه ويمنحونه “طاقة”.

وفي تصريحات صحافية قال سيميوني “لا أتخيل أين سأكون، لكن حينها قد أكون مع أشخاص أحبهم ويمنحونني الطاقة لمواصلة نقل أفكاري مثلما حدث معي في الأعوام الأخيرة من حياتي”.

وتحدث سيميوني عن مستقبله الكروي قائلا “أفضل طريقة للإعداد للمستقبل هي تحسين الحاضر”.

وأثبت أتلتيكو مدريد الأسباني مجددا أنه أفضل من يدافع عن مرماه في مسابقة دوري أبطال أوروبا، خلال عهد المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني. أتلتيكو حافظ على نظافة شباكه ضد روستوف الروسي (1-0)، لتكون هذه المباراة رقم 25 له التي يحافظ خلالها على نظافة شباكه في دوري الأبطال تحت إمرة سيميوني من أصل 40 مباراة خاضها الفريق.

واهتزت شباك “الروخي بلانكوس” في 15 مباراة فقط من أصل 40 مباراة خاضها الفريق في دوري أبطال أوروبا, خلال المواسم الأربعة الأخيرة. ويعدّ موسم 2015-2016 الأفضل له في هذا المضمار، حيث تلقفت شباك الفريق الأهداف في 5 مباريات من أصل 13 مباراة، فيما لم تتلق شباكه أي هدف خلال الموسم الجاري في 3 مباريات حتى الآن.

ومن جانب آخر قرر فريق أتلتيكو مدريد عدم التقدم بطلب رفع العقوبة “مؤقتا”، في ما يخص منعه من التعاقدات لولايتين من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، على خلفية تعاقداته مع لاعبين صغار السن خارج القوانين الدولية.

وكان طلب رفع الإيقاف سيمكن الفريق الأسباني من إجراء تعاقداته في الشتاء المقبل، وانتظار حكم المحكمة في القضية، لكنه يؤمن بكونه لم يرتكب خطأ في تعاقداته مع اللاعبين صغار السن، وينتظر أن تلغي المحكمة الرياضية الدولية “كأس” العقوبة بشكل نهائي.

23