سيميوني يترفع عن انتقاد حكم مباراة برشلونة

الخميس 2016/04/07
سنكافح حتى النهاية

برشلونة - وصف الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الأسباني مباراة فريقه في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام مضيفه برشلونة بـ"الموقف الغريب"، بعد أن لعب فريقه بعشرة لاعبين فقط خلال ساعة تقريبا، إثر طرد المهاجم فيرناندو توريس بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

وقال سيميوني "المباراة في كالديرون سيكون لها شكل آخر، سنبذل أقصى ما لدينا لكي نتأهل، بالرغم من أن المجهود الذي بذلناه سيكون له بالغ الأثر علينا في مباراة السبت (في الدوري الأسباني)، لأننا لعبنا 70 دقيقة تقريبا بعشرة لاعبين، لكننا أقوياء رغم هذا الموقف الغريب".

وحاول المدرب الأرجنتيني -وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة لم تخل من السخرية- جاهدا أن يحتفظ بهدوئه وعدم الإفصاح عن كل ما يجول في تفكيره وعمّا يشعر به ناحية حكم اللقاء، حيث لم يتطرق لتقييمه بشكل مباشر. وأضاف "أحاول السيطرة على تفكيري قدر المستطاع، لست أقول كل ما أريد أن أقوله”.

وعوضا عن التحدث عن حكم المباراة، اختار سيميوني الإعراب عن فخره بقيادة أتلتيكو مدريد والتأكيد على أن فريقه يحظى بإمكانية حسم التأهل على ملعبه. وتابع “لقد كنا متيقظين عندما سنحت لهم إمكانية تسجيل هدف آخر وهم يتمتعون بزيادة عددية ولكنهم لم يفعلوا، هذا من شأنه أن يزيد من التطلعات، مبارة العودة ستكون رائعة، أنا فخور بهذا الفريق الذي يستطيع أن يواجه جميع الظروف والصعوبات ولا يكتفي بالحديث ولكن بالأفعال الحقيقية”.

بايرن يسعى إلى بلوغ دور الأربعة للعام الخامس على التوالي وطمأنة جماهيره بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج في الدور السابق

اعترض لاعبو أتلتيكو بشدة على قرارات حكم المباراة، خصوصا المهاجم فرناندو توريس الذي طرد في الشوط الأول بعد افتتاحه التسجيل. وعلق توريس على طرده واكتفاء الحكم الألماني فليكس بريش برفع البطاقة الصفراء بوجه سواريز لضربه البرازيلي فيليبي لويس من دون كرة ونجاته من اشتباك مع خوانفران “لم يكن ينبغي رفع البطاقات. لو كان ذلك في الطرف المعاكس لم يكن الحكم ليرفعها. مع 11 لاعبا كنا سنفوز دون أي شك”.

وفي المباراة الثانية على ملعب أليانز أرينا، حيا الأسباني بيب غوارديولا جهود لاعبي بايرن ميونيخ الألماني بعد الفوز على ضيفهم بنفيكا البرتغالي (1-0) “أنا سعيد جدا لأني أعرف مستوى الخصم. تحية كبيرة لفريقي. في ربع نهائي دوري الأبطال تكون مباراة الإياب دوما حاسمة. سنسافر إلى لشبونة من أجل تحقيق الفوز”.

ويسعى بايرن إلى بلوغ دور الأربعة للعام الخامس على التوالي وطمأنة جماهيره بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج في الدور السابق على يد يوفنتوس الإيطالي، فيما يريد بنفيكا تذوق هذا الطعم لأول مرة منذ 1990. وقال التشيلي أرتورو فيدال صاحب هدف الفوز “كانت مباراة مميزة. لقد عانينا كثيرا. كان بنفيكا منضبطا. نحن راضون عن هذا الفوز. تبدو مباراة الإياب معقدة”.

ورأى مهاجم بايرن توماس مولر “لم نحصل على عدد كاف من الفرص التي تمنيناها. كنا نرغب في إضافة الهدف الثاني، لكننا نخوض الإياب متقدمين بفارق هدف”. أما روي فيتوريا مدرب بنفيكا فقال “لقد طبق اللاعبون الاستراتيجيا الموضوعة بشكل جيد. أنا فخور جدا لأننا قدمنا مباراة جيدة جدا. كل الاحتمالات واردة وسنقاتل حتى النهاية في لشبونة”.

23