سيميوني يخطط للصمود في الدوري الإسباني

سيميوني يمتلك عدة خطط للموسم الجديد من أجل الصمود أمام قطبي الكرة الإسبانية، برشلونة وريال مدريد.
الثلاثاء 2018/07/31
تحدي الكبار

مدريد – سيحاول الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، المنافسة بشكل أكبر على لقب الليغا، عند بداية الموسم الجديد في أغسطس.

وأبرم سيميوني، عدة صفقات مميزة في فترة الانتقالات الصيفية الجارية، بضم كل من توماس ليمار ورودريغو هيرنانديز وأنطونيو أدان وجليسون مارتينز، من أجل منافسة برشلونة وريال مدريد على لقب الليغا.

ويمتلك سيميوني، عدة خطط في عقله للموسم الجديد، من أجل الصمود أمام قطبي الكرة الإسبانية، برشلونة وريال مدريد.

وتتمثل الخطة الأولى التي ينوي سيميوني الاستعانة بها، في تغيير فلسفته الدفاعية البحتة، وهي طريقة “4-3-3”، لوجود الثلاثي الهجومي المميز غريزمان وليمار ودييغو كوستا، ومن خلفهم رودريغو هيرنانديز كمحور ارتكاز، وبجواره كوكي وساؤول نيغويز مع الرباعي الخلفي خوان فران وغودين وخيمينيز ولوكاس هيرنانديز، والحارس المميز يان أوبلاك. وما يفسر نية سيميوني اللجوء لهذه الطريقة، الأدوات الهجومية والدفاعية الجيدة التي يملكها في تشكيلته الحالية، وبالفعل قام المدرب بتجربة هذه الخطة خلال المباريات الودية التي خاضها الفريق. لكن المدرب الأرجنتيني صاحب الطابع الدفاعي، يملك طريقة أخرى حافظ عليها في الموسمين الماضيين، وهي “4-4-2”، مع التوازن بين الدفاع والهجوم.

ولعل تخلي سيميوني عن طريقة “4-3-3” إلى طريقته القديمة “4-4-2” في الموسم الجديد، سيكون فقط في المباريات القوية ضد ريال مدريد وبرشلونة، وذلك نظرا لقوة المنافسين. كما أن المقومات الحالية للروخي بلانكوس، تمنح المدرب، القدرة على تجربة طريقة “3-5-2”، بوجود غريزمان وكوستا في الهجوم، مع تواجد الخماسي جليسون مارتينز وكوكي وساؤول ورودريغو هيرنانديز وآنخيل كوريا، ومن خلفهم لوكاس وغودين وخيمينيز أمام الحارس أوبلاك.

وتعطي طريقة “3-5-2” العمق الدفاعي القوي مع غلق المساحات أمام الخصوم والزيادة الهجومية السريعة في الهجمات المرتدة. ولا زال سيميوني، يبحث عن إبرام صفقة هجومية في الميركاتو الجاري، تحسبا لرحيل كيفين غاميرو ولوتشيانو فيتو.

23