سيناريو سقوط صنعاء بيد الحوثيين يتكرّر في الحديدة على البحر الأحمر

الثلاثاء 2014/10/14
الحوثيون ينتشرون باللباس العسكري في الحديدة

صنعاء - اكدت مصادر امنية لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء ان المتمردين الحوثيين الشيعة سيطروا على مدينة الحديدة الإستراتيجية على البحر الأحمر من دون مقاومة تذكر من السلطات، وباتوا منتشرين في مطارها ومينائها ومرافقها الحيوية.

وبدأ الحوثيون منذ الاثنين الانتشار باللباس العسكري في الحديدة التي تعد من اكبر مدن اليمن، وفي المناطق المحيطة بها، وباتوا الثلاثاء منتشرين في شوارعها الرئيسية بحسب مصادر امنية اضافة الى مصادر عسكرية ومحلية متطابقة واخرى من الحوثيين.

وانتشرت صباح الثلاثاء النقاط الأمنية التابعة لأنصار الله الحوثية على مداخل المدينة الواقعة غرب العاصمة صنعاء وذلك بعد طردها للنقاط التابعة للدولة المرابطة في تلك المناطق.

وقال الناطق الإعلامي باسم الحراك التهامي أحمد هبة الله لوكالة الأنباء الألمانية "إن مسلحي الحوثي حلوا بديلاً لقوات الأمن والجيش في النقاط دون اندلاع أي مواجهات، كما نشروا أيضاً مسلحيهم حول ميناء الحديدة".

ويحاصر مسلحو أنصار الله منذ صباح الثلاثاء مطار الحديدة وهذه هي الحادثة الأخرى التي لم تشهد أي مواجهات، بحسب هبة الله.

وكان الحوثيون قد سيطروا الاثنين على البوابة الخارجية لميناء الحديدة وحاولوا الدخول إليه ثم انسحبوا بعد ساعات من سيطرتهم على إحدى مخازن السلاح في المحافظة.

وأضاف هبة الله "تأتي المقاومة الشعبية دائماً في وقت لاحق لمقاومة الدولة، ولكن الدولة لم تقاوم مسلحي الحوثي وهذا يعني أن المقاومة الشعبية لن تندلع".

وقال شهود عيان من محافظة الحديدة إنهم لليوم الأول يلاحظون انتشار مسلحي أنصار الله على مداخل مدينة الحديدة رافعين شعاراتهم في النقاط.

وأبدى المواطنون في الحديدة تخوفهم من اندلاع اشتباكات بينهم وبين القوات الحكومية في المحافظة.

ويرى محللون سياسيون أن سيناريو سقوط العاصمة صنعاء يتكرر في محافظة الحديدة مع اختلاف سهولة السيطرة على محافظة الحديدة كونها أقل أهمية من العاصمة ولن تجازف الدولة في خوض حرب مع أنصار الله فيها خصوصاً بعد سيطرتهم على العاصمة.

1