"سي اي ايه" تلج المواقع الاجتماعية لتوسيع رقعة تجسسها

السبت 2014/06/07
المخابرات المركزية الأميركية توسع مجال اطلاعها على الشبكة العنكبوتية

واشنطن- اختارت وكالة المخابرات المركزية الاميركية (سي اي ايه) القوية والمتكتمة جدا لهجة لا تخلو من دعابة للإعلان الجمعة عن حسابها على فيسبوك وتويتر قائلة "لا يمكننا ان نؤكد او ننفي انها اول تغريدة".

والوكالة الحاضرة على موقعي فليكر ويوتيوب، دخلت الموقعين الاجتماعيين "للتحاور بشكل اكثر مباشرة مع الراي العام وتقديم معلومات بشان مهمة المخابرات المركزية الاميركية وتاريخها"، بحسب بيان لمديرها جون برينان.

ولقد بات من السهولة بمكان على وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الـ " سي آي ايه" أن " تتبع " الناس.

وفي غضون دقائق كان تم إعادة إرسال التغريدة للمستخدمين الآخرين لأكثر من 32 ألف مرة. والأكثر إثارة للإعجاب أن الوكالة حصلت على أكثر من 80 ألف متتبع بعد ولوجها الأول لعالم تويتر بوقت قصير.

لكن طبعا لا مجال لكشف اسرار تجسس على الانترنت حيث لن يتم نشر الا البيانات النادرة للوكالة ومعلومات حول الوظائف داخل الوكالة او معطيات حول قضايا تجسس تاريخية أصبحت اليوم غير مصنفة سرية.

كما ستبث على الانترنت صورا لاشياء معروضة في متحف المخابرات المركزية "افضل متحف لا يراه معظم الناس"، بحسب الوكالة حيث انه ممنوع على العموم.

وعلى حسابيها على تويتر وفيسبوك تقدم الوكالة نفسها باعتبارها "خط الدفاع الاول عن البلاد. نحن ننجز ما لا يستطيع الاخرون انجازه ونذهب حيث لا يمكن للاخرين الذهاب".

وعلى فيسبوك وضعت الوكالة صورة لمقرها في فرجينيا (شرق) واشارت في اول تعليق لها الى الذكرى السبعين لانطلاقها، وقالت "ان المخابرات المركزية الأميركية تكرم الاميركيين الشجعان الذين حاربوا وخدموا في ذلك اليوم التاريخ".

وقد انضمت وكالة الاستخبارات الأمريكية الى خدمة الرسائل القصيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر على شبكة الانترنت. ويمكنها الآن إرسال رسائل قصيرة لايزيد طولها عن 140 حرف إلى محيط عالم تويتر ، ولكنها قادرة أيضا على تتبع الوكالات الأخرى، والسياسيين وكل من يستخدمون هذه الخدمة.

واستمتع عدد من وكالات الأنباء بالدخول الاول لوكالة الاستخبارات المركزية لعالم تويتر حيث استخدمت بدورها روح الدعابة الخاصة بها للرد على تلك التغريدات.

وأصبح لوكالة الاستخبارات المركزية 25 من المستخدمين الآخرين لتويتر ومن بينهم مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي أي) ووكالة أبحاث الفضاء الامريكية (ناسا)، والبيت الأبيض ووزارة الدفاع الأمريكية.

ولم يكن هناك أي اعتراض للبيت الأبيض على ما يبدو بانضمام السي أي ايه لتويتر. فقد رحب مجلس الأمن القومي للرئيس باراك أوباما، والذي له حساب أيضا على تويتر، حيث ارسل تغريدة قال فيها :" مرحبا بكم في تويتر ".

وتعتبر وكالة المخابرات الأمريكية أحد أهم الأجهزة الرئيسية للتجسس ومقاومة التجسس في الولايات المتحدة. فقد أنشئت إبان الحرب العالمية الثانية بأمر من الرئيس الأمريكي ”هاري ترومان" لتحل محل "مكتب الخدمات الاستراتيجية" الذي كان أسسه الرئيس "فرانكلين روزفلت" وذلك تحت ضغط الاستخبارات العسكرية ومكتب المباحث الفدرالي.

1