شؤون دفاعية في محادثات إماراتية جزائرية

الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي واللواء سعيد شنقريحة استعرضا مجمل التطورات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
الثلاثاء 2020/02/25
تعزيز التعاون بين البلدين

أبوظبي – شملت محادثات إماراتية جزائرية جرت في أبوظبي، موضوع التعاون بين الإمارات والجزائر في المجالات العسكرية والدفاعية، وتطرّقت للتطورات الإقليمية والدولية.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع، الإثنين، الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي باللواء سعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة الذي زار الإمارات لحضور فعاليات معرضي الأنظمة غير المأهولة “يومكس 2020”، والمحاكاة والتدريب “سيمتكس 2020”، المقامين بمركز أبوظبي الوطني للمعارض من الأحد إلى الثلاثاء.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” إنّ المحادثات تركّزت على “علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الجزائرية، وخاصة ما يتعلق بالشؤون العسكرية والدفاعية وسبل تعزيزها وتنميتها بما يخدم مصالحهما المشتركة”، مضيفة أنّ الطرفين استعرضا “مجمل التطورات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها”.

وبدت الإمارات والجزائر خلال الفترة الأخيرة بصدد الرفع من وتيرة تنسيقهما بشكل ملحوظ بشأن ملفات إقليمية ذات صلة مباشرة باستقرار المنطقة، على غرار الملف الليبي.

وقام وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان آخر شهر يناير الماضي بزيارة إلى الجزائر، حاملا دعوة من القيادة الإماراتية إلى الرئيس عبدالمجيد تبون لزيارة الإمارات.

3