شابة بريطانية تنام امرأة وتفيق رجلا

الأربعاء 2017/09/06
حالة غريبة

لندن – تعاني تابيثا داونز كينغ، وهي شابة بريطانية، اضطرابات تجعلها تعيش حياة مزدوجة، حيث تتوجه إلى السرير مساء كل يوم، وهي لا تعلم إن كانت ستستيقظ ذكرا أم أنثى في صباح اليوم التالي.

وولدت كينغ (20 عاما) كفتاة، وكانت كغيرها من بنات جنسها، تحب وضع المكياج وارتداء الكعب العالي، لكن مع الأيام، بدأت تشعر أنها تملك شخصية أخرى بداخلها، وترغب في أن تعيش حياة الذكور من وقت لآخر، وتحاول أن تتقمص شخصية رجل، من خلال ارتداء ملابس ذكورية، ورسم شارب على وجهها.

ووفقا لما ذكرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن كينغ أطلقت على نفسها اسم تيت عندما ترغب بأن تكون رجلا، وتسير في الشارع، وهي ترتدي ملابس الرجال، مثيرة استهجان المارّة، بل وتذهب إلى أبعد من ذلك، من خلال استخدام الحمامات العامة المخصصة للذكور.

وكانت هذه الازدواجية في حياة الشابة البريطانية سببا في حرمانها من الحصول على وظيفة ثابتة، وقالت “كل صباح أحتاج إلى عدة دقائق، قبل أن أقرر ما إذا كنت ثابيتا أو تيت، الأمر يعتمد في الواقع على شعوري، ويمكن أن أبدل من جنس إلى آخر خلال اليوم”.

وأضافت “يبدو الأمر عصيّا على الفهم لدى الكثيرين، ولكن لماذا يتم الحكم على الشخص من خلال صفاته الجسدية؟ غير أنني لا أدعي أن الأمر سهل بأن تكون امرأة ورجلا في نفس الوقت، خاصة وأن الناس لا يدركون معنى أن يكون الشخص له جنس متغير”.

وتابعت “لقد تم تجاهلي في المئات من الوظائف، لكن ذلك جعلني أكثر قوة، ولن أغير ما أنا عليه مهما كان الثمن”.

24