شابة تنتحر بتأييد من متابعيها على إنستغرام

شابة ماليزية تبلغ من العمر 16 عاما تقدم على الانتحار بعد أيد 69 من متابعيها على إنستغرام فكرة موتها، لتتعهد الشرطة بفتح تحقيق في الحادثة لتفادي حوادث أخرى مستقبلا.
الخميس 2019/05/16
استطلاع على إنستغرام يودي بحياتها

كوالالمبور – أقدمت شابة ماليزية نشرت استطلاعا للآراء على إنستغرام تسأل فيه إن كان ينبغي لها أن تعيش أو تموت، على الانتحار بعد أن دعاها أكثرية المصوّتين إلى القيام بهذه الخطوة، في حادثة أثارت استنكارا واسعا ونداءات لفتح تحقيق.

وفارقت الشابة البالغة من العمر 16 عاما والمتحدرة من كوتشينغ في ساراواك الحياة بعد نشر استطلاع آراء على الشبكة المملوكة لفيسبوك.

وأفاد الموقع الإخباري “أسترو أواني” بأنها طلبت من متابعيها إرشادها لتعرف إذا كان عليها أن تعيش أو تموت.

وأيّدت أغلبية الآراء انتحارها (69 بالمئة)، في حين عارضه 31 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع، بحسب ما نقل الإعلام المحلي عن مصادر في الشرطة.

وطالب النائب رامكاربال سينغ بفتح تحقيق في ملابسات حادثة الوفاة هذه، قائلا “أدعو السلطات إلى التحقيق في الملابسات التي أدت إلى وفاتها لتفادي حوادث أخرى من هذا القبيل مستقبلا”، مشددا على ضرورة ألا “تتكرّر حوادث من هذا النوع”.

24