شاب بريطاني ينتحر خوفا من مطالبته بـ780 دولارا

الأربعاء 2017/08/09
جيمي كولثارد ضحية المخالفات

لندن- شنق شاب بريطاني يبلغ من العمر 19 عاما نفسه وفارق الحياة على الفور ليتبين أنه كان خائفا من أن تطالبه السلطات بمبلغ 600 جنيه إسترليني (780 دولارا)، وخشي من أن يؤدي به عدم الوفاء بهذا المبلغ إلى السجن.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الثلاثاء، فإن المراهق الذي يُدعى جيمي كولثارد تلقى مخالفة واجبة السداد من السلطات بقيمة 600 جنيه إسترليني، وذلك بسبب أنه استقل القطار دون أن تكون لديه تذكرة صالحة للسفر، وانكشف أمره للمراقبين الذين قرروا تخطئته.

لكن المشكلة التي وقع فيها كولثارد هي أن رسائل المخالفة كان يتم إرسالها إلى عنوان آخر خاطئ غير عنوانه الصحيح الذي يقيم فيه، وبالتالي لم يقم بالسداد في الوقت المناسب فظلت المخالفة تتزايد بحقه دون أن يدري إلى أن وصلت إلى 600 جنيه إسترليني، وتزايد القلق لديه بأن تؤدي به إلى السجن فلم يجد حلا سوى أن يشنق نفسه ليتخلص من “ضغوط الحياة”.

وتقول الصحيفة إن قصة الفتى المنتحر تعود إلى الأشهر الأولى من العام الحالي عندما أحيل بالفعل على المحكمة نتيجة عدم سداده المخالفات المحررة بحقه والتي لم تكن تصل إليه أصلا، وبعد أن حضر الجلسة الأولى تغيب عن الثانية التي كانت مقررة في الأول من فبراير الماضي، وفي وقت لاحق عادت والدته إلى المنزل في شهر مارس بمقاطعة “لانكشاير” لتجد ابنها قد شنق نفسه وأنهى حياته بيديه لأنه خشي من أن تتطور القضية لتصل به إلى السجن.

وقالت الأم المكلومة إن ابنها “كان مرحا وإن العلاقة معه كانت جيدة جدا”، وأضافت “أعتقد بأنه كان محبطا جدا لأنه لم يتمكن من الحصول على الوظيفة التي يرغب فيها”. ولفتت إلى أنه كان قلقا جدا من أن يذهب إلى السجن بسبب المخالفة التي تزايدت قيمتها حتى وصلت إلى 600 جنيه إسترليني.

24