شاب يبحث عن مخطوطة نادرة غيرت حياته

رواية "من يخاف مدينة النحاسلم تشذ في لغتها عن متعة النثر المعهودة عند الشاعر والناقد فوزي كريم وغناه المعرفي والثقافي.
الثلاثاء 2018/08/14
هوية إنسانية لا تنتسب لتاريخ بعينه

ميلانو (إيطاليا)- تأتي رواية “من يخاف مدينة النحاس” للشاعر والناقد العراقي فوزي كريم. وهو أحد أبرز الشعراء والكتاب العرب من الجيل الستيني، بعد أكثر من 50 عاما قضاها مؤلفا في كتابة الشعر والنقد الأدبي والموسيقي والفن التشكيلي، ليطرق أخيرا باب الرواية مقدما لنا روايته الأولى وهو في سنته الثالثة والسبعين.

رواية “من يخاف مدينة النحاس”، الصادرة أخيرا عن منشورات المتوسط بإيطاليا، لم تشذ في لغتها عن متعة النثر المعهودة عند فوزي كريم وغناه المعرفي والثقافي، وهو يسرد قصة بطل شاب مأسور بسحر الكتاب والكتاب القديم بشكل خاص.

هوة فاغرة
هوة فاغرة

يقع مرةً على خبر “مدينة النحاس” في أحد مناحي المغرب العربي، في كتاب “مروج الذهب” للمسعودي، فيؤخذ بحكايتها الأسطورية. في بحثه عن هذا الخبر في نسخة محققة، موثوقة من كتاب المروج، يقاد إلى ملاحقة الكتاب، حتى في مخطوطاته في “المكتبة الوطنية” في باريس، ولكنه في أكثر من مرة يجده وقد عبثت به يد جانية، فلا يقرأ.

هوية إنسانية لا تنتسب لتاريخ بعينه، إلا ما ينطوي عليه هذا التاريخ من سطوة للعقيدة الواحدة على مقدرات الإنسان الأعزل. الإنسان الأعزل هذا يجد مخرجاً سحرياً في الماضي، عبر الكتاب الذي ينتسب لهذا الماضي. أما الحاضر فكتيبة مسلحة لمحْق الكائن، والمستقبل بعد للزمان، إيهامي.

خبر “مدينة النحاس” يرد على البطل في كتاب “مروج الذهب” عرضاً، وإذا به هوة فاغرة تبتلع البطل المحاصر؛ تلاحقه منذ ذلك اليوم، داخل محلته وفي منفاه. وكأنها مأزق تاريخي وميتافيزيقي في آن.

ونذكر أن فوزي كريم هو أحد أبرز الشعراء والكتاب العرب من الجيل الستيني. ولد في بغداد 1945، وتخرج من جامعتها وانصرف بعد عام في التدريس إلى العمل الحر ككاتب. هاجر إلى بيروت وأقام فيها من 1969 إلى 1972، ثم إلى لندن منفاه الثاني، منذ العام 1979 حتى اليوم.

أصدر مجلة “اللحظة الشعرية” لبضعة سنوات، وواصل كتابة عموده الأسبوعي في الصحافة الثقافية طوال حياته في الشأن الشعري، الموسيقي والفني. له أكثر من 22 مجموعة شعرية، منها مختارات صدرت بالإنكليزية والفرنسية والسويدية والإيطالية. إلى جانب الشعر له أكثر من 18 كتابا في حقل النقد الشعري، الموسيقي والقصة. وله معارض عدة كفنان تشكيلي.

14