شارابوفا تعود إلى معانقة الألقاب بعد الإيقاف

الاثنين 2017/10/16
التتويج ثقافة الكبار

تيانغين (الصين) - أحرزت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة أولى عالميا سابقا، أول لقب لها في دورات كرة المضرب منذ عودتها إلى الملاعب بعد إيقاف 15 شهرا لتناولها مادة محظورة، بفوزها الأحد بلقب دورة تيانغين الصينية. وتفوقت الروسية المتوجة بخمسة ألقاب في البطولات الكبرى، في المباراة النهائية على البيلاروسية أرينا سابالنكا بنتيجة 7-5 و7-6 (10-8)، لتحرز أول ألقابها منذ عودتها في أبريل.

وهو أيضا اللقب الأول لشارابوفا (30 عاما) منذ العام 2015، عندما أحرزت لقبين فقط في بريزبن الأسترالية وروما الإيطالية. وواجهت شارابوفا صعوبة في مواجهة البيلاروسية (19 عاما) المصنفة 102 عالميا، إذ شهدت المباراة 11 كسرا للإرسال.

وتمكنت شارابوفا من قلب تأخرها مرتين في المباراة، 1-3 في المجموعة الأولى، و1-5 في المجموعة الثانية التي أتيحت فيها لسابالنكا فرصة لحسم المجموعة، قبل أن تعود شارابوفا في المباراة. وكسرت اللاعبة الروسية إرسال منافستها مرتين متتاليتين وتعادلت معها 5-5 ثم كسرت إرسال سابالنكا مرة أخرى قبل أن تحسم الفوز باللقب الأول منذ أكثر من عامين. ونفذت شارابوفا سبع ضربات إرسال من النوع الذي لا يرد خلال المباراة. وآخر لقب فازت به شارابوفا كان في إيطاليا المفتوحة في مايو 2015. وكانت مباراة الأحد أول نهائي تخوضه سابالنكا طوال مسيرتها في تنس المحترفات.

وأضاعت شارابوفا ثلاث فرص لحسم المباراة في الشوط الفاصل للمجموعة الثانية، قبل أن تستفيد من الأخيرة وتحرز لقبها الـ36 في مسيرتها التي توقفت مطلع 2016 بعد ثبوت تناولها مادة “ميلدونيوم”. وأوقف الاتحاد الدولي لكرة المضرب شارابوفا لمدة عامين، قبل أن تخفض محكمة التحكيم الرياضي العقوبة إلى 15 شهرا.

ومنذ عودتها، شاركت شارابوفا في سبع دورات لكرة المضرب. ويذكر أن شارابوفا المصنفة الأولى سابقا، تصنف حاليا برقم 86 بين نجمات اللعبة. وشاركت في بطولة تيانغين المقامة في الصين 32 لاعبة وتصل إجمالي جوائزها لنصف مليون دولار أميركي.

ومن جانبه فاز السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا عالميا على المصنف الأول الإسباني رافائيل نادال 6-4 و6-3 ، ليحرز لقب دورة شنغهاي الصينية لكرة المضرب، إحدى دورات الماسترز للألف نقطة. وهيمن فيدرر على المباراة وكسر إرسال نادال ثلاث مرات، ليحقق فوزه الرابع عليه هذه السنة في أربع مواجهات، وينهي سلسلة من 16 انتصارا متتاليا للإسباني، ويحرز لقبه السادس هذه السنة.

كما بات في رصيد السويسري المخضرم (36 عاما) 94 لقبا في دورات كرة المضرب، وعادل بذلك رقم اللاعب الأميركي إيفان ليندل. ودخل نادال المباراة متفوقا على فيدرر في مجموع المواجهات المباشرة بينهما (23 فوزا للاسباني مقابل 14 للسويسري)، كما بدا يتمتع بأفضلية نسبة إلى أدائه في الأسابيع الماضية، لا سيما عودته إلى صدارة تصنيف اللاعبين المحترفين.

إلا أن فيدرر كان حازما من الشوط الأول، إذ تمكن من كسر إرسال نادال والفوز بإرساله للتقدم 2-0، وحافظ على تقدمه حتى نهاية المجموعة. وقدم فيدرر أداء هجوميا مع نسبة نجاح مرتفعة على الإرسال الأول. ولم يكن الحال مغايرا في المجموعة الثانية، إذ واصل فيدرر المتوج بـ19 لقبا في البطولات الكبرى “غراند سلام”، سيطرته على الأداء في الملعب وتمكن من كسر إرسال نادال مرة أولى في الشوط الرابع ليتقدم 3-2 وبعدها 4-2، ومرة جديدة في الشوط التاسع الأخير.

وفشل نادال المتوج بـ16 لقبا في البطولات الكبرى، بإحراز لقب دورة شنغهاي للمرة الأولى في مسيرته (حل وصيفا في 2009). أما فيدرر، فأحرز هذا اللقب للمرة الثانية بعد 2014.

22