شاشات "أوليد" مرنة وغير قابلة للكسر من سامسونغ

الشاشة الجديدة خضعت لسلسلة من الاختبارات للحصول على علامة "غير قابلة للكسر".
السبت 2018/07/28
شاشة جديدة لعهد جديد للأجهزة الإلكترونية

لندن – نقلت شركة سامسونغ صناعة الشاشات إلى مرحلة جديدة بالكشف عن شاشة مرنة غير قابلة للكسر تعمل بتقنية أو.أل.إي.دي وفق بيان للشركة الكورية الجنوبية وشركة مختبرات أندررايترز العالمية لاستشارات السلامة وتصديق الابتكارات الجديدة.

وقال البيان إن الشاشة الجديدة خضعت لسلسلة من الاختبارات للحصول على علامة “غير قابلة للكسر” وأن الشركة تخطط لاستخدامها في الهواتف الذكية والمنتجات الإلكترونية الأخرى مثل شاشات وحدات التحكم في السيارات والأجهزة العسكرية المحمولة ومنصات الألعاب المحمولة والأجهزة اللوحية.

وتعد شركة أندررايترز العالمية بمثابة شركة اختبار رسمية لإدارة السلامة والصحة المهنية التابعة لوزارة العمل الأميركية، والتي قامت بإخضاع الشاشة لاختبارات متانة تعتمد على المعايير العسكرية التي وضعتها وزارة الدفاع الأميركية.

شركة أندررايترز العالمية: الشاشة الجيدة اجتازت أعلى اختبارات المتانة وفق المعايير العسكرية الأميركية
شركة أندررايترز العالمية: الشاشة الجيدة اجتازت أعلى اختبارات المتانة وفق المعايير العسكرية الأميركية

وقالت الشركة إن الشاشة لم تتعرض لأي ضرر في المقدمة أو الجوانب أو الحواف حتى بعد اختبار إسقاطها 26 مرة متتالية من ارتفاع 1.2 متر إلى أرض صلبة.

كما خضعت اللوحة لاختبار السقوط من مسافة 1.8 متر وهو أعلى اختبار من المعيار العسكري الأميركي، دون ظهور أي علامات للضرر. وقالت إنها اجتازت أيضا اختبار درجات الحرارة المرتفعة عند 71 درجة مئوية والمنخفضة عد 32 درجة مئوية تحت الصفر.

وقالت سامسونغ إن تلك الشاشات يمكن استخدامها في هاتف الشركة الرئيسي غالاكسي نوت 9 المقرر إطلاقه الشهر المقبل، وكذلك في أجهزة هواتف آيفون المفترض صدورها في الخريف المقبل. لكن لم يصدر تأكيد نهائي بذلك.

وقال هوجونج كيم، مدير فريق الاتصالات في شركة سامسونغ ديسبلاي، إن الشاشة الجديدة “المحصّنة مناسبة بشكل خاص للأجهزة الإلكترونية المحمولة، ليس فقط بسبب خصائصها وكونها غير قابلة للكسر، ولكن أيضا بسبب وزنها وقدراتها العالية”.

وكانت المهمة الصعبة لتحقيق المرونة المطلوبة تتمثل في استبدال زجاج الشاشة النموذجي بمواد بلاستيكية، حيث استخدمت شركة سامسونغ طبقة غير قابلة للكسر لم تكشف عن اسمها مع نافذة تلتصق بها بشكل آمن لتوفير لوحة “أوليد” المرنة.

ويرى العديد من المحللين وخبراء التكنولوجيا أن هذه الشاشة ستعالج مشاكل تحطم الشاشة عند استخدمها لأغراض تجارية، وسوف تمثل ميزة نوعية كبيرة للهواتف الذكية.

وتعد سامسونغ المورد الوحيد لشاشات “أوليد” في هاتف آيفون إكس الذي طرحته أبل العام الماضي. وتشير البيانات إلى أن أبل طلبت هذا العام كميات كبيرة من تلك الشاشات لاستخدامها في هواتف آيفون الجديدة.

10