شاطئ الرمال الخضراء في هاواي

الأحد 2014/07/20
صخور بركانية مخروطية تحيط بشاطئ الرمال الخضراء

هاواي - يوجد شاطئ الرمال الخضراء كما يطلق عليه جنوب جزيرة هاواي ويسمى أيضا بشاطئ باباكولي. وتتميز الرمال بلونها الأخضر الزيتوني الناجمة عن الكريستالات الخضراء نتيجة لمزيج من الرماد والحمم والحطام الزبرجدي الزيتوني للبلورات.

وسمي المعدن بهذا الاسم “الزيتوني” بسبب لونه الأخضر الفاتح الذي يشبه لون ثمار الزيتون، كما يسمى بــ”ماس هاواي” وتوجد ثلاثة شواطئ أخرى تمتلك نفس الميزة وتوجد في كل من النرويج، الولايات المتحدة، الإكوادور.

ويعد شاطئ باباكولي واحدا من أربعة شواطئ بالعالم التي تسمى بالشواطئ الخضراء نظرا لتلون رمالها بلون أخضر فاتح.

ويخيل للزائر لأول وهلة ومن مسافة بعيدة أنها طحالب أو عشب أخضر ينمو على طول الشاطئ بينما ذاك في الواقع لون حبات رماله.

والسبب في هذا اللون الأخضر الجميل هو وجود نسبة كبيرة من كريستالات معدن “الأوليفين” الأخضر برمال الشاطئ، وهو معدن يتكون من سيليكات الحديد والمغنيزيوم ويمتاز بكثافته مما يجعل عملية نقله عبر الرياح أو مع أمواج البحر غير ممكنة.

وبالتالي يتركز في الرمال ويصبح العنصر الأكثر طغيانا من بين كل العناصر الأخرى خاصة وأن عنصر الحديد الذي يتسبب في أكسدته واحمرار لونه قليل التواجد بطبيعة المنطقة.

تحيط بشاطئ الرمال الخضراء مجموعة من الصخور البركانية مخروطية الشكل وهي قديمة التكوين يرجع تاريخ تكونها إلى حوالي 49 ألف سنة خلت.

17