شاعرة أرجنتينية الأبرز خلال القرن الـ20

اتسم شعر الأرجنتينية أليخاندرا بيثارنيك بـ"السوداوية" وبحضور طاغ للخوف والعزلة والموت.
الخميس 2018/12/20
لوحة: مروان قصاب باشي

القاهرة - صدرت حديثا عن دار المدى للنشر، الترجمة العربية لرسائل الشاعرة الأرجنتينية أليخاندرا بيثارنيك -وليون أوستروف، والتي نقلتها عن اللغة الفرنسية إلى العربية المترجمة رجاء الطالبي، وقام بمراجعتها الدكتور المترجم بسام البزاز.

وتعد أليخاندرا بيثارنيك، إحدى الشاعرات البارزات في اللغة الإسبانية خلال النصف الثاني من القرن العشرين. وقد اتسم شعرها بـ”السوداوية”، وبحضور طاغ للخوف والعزلة والموت، محاذيا اضطراب شخصيتها الذي تفاقم ليتحول إلى كآبة عميقة ألمت بها لاحقاً.

نبرة فريدة في الشعر
نبرة فريدة في الشعر

ولا تخفى النبرة الفريدة في شعرها، وتشربها العميق للتحولات التي حملتها حركة الأدب والفن الطليعي آنذاك.

ولعل تأثر أليخاندرا بيثارنيك المبكر بالسريالية شكّل أوضح ملامح القصيدة عندها، وخاصة بعد انتقالها إلى باريس والتقائها بمجموعة من الأدباء والفنانين المؤثرين، الذين تعرفت عليهم هناك، وانعقدت بينهم الصداقات أمثال أوكتافيو باث، وخوليو كورتاثر، وسواهما ممن ساعدوها على الدخول إلى المناخ الثقافي المُتقد في ذلك الوقت.

ولدت أليخاندرا بيثارنيك سنة 1936 وتوفيت سنة 1972، لم تعش سوى 36 عاما، حياة قصيرة لكنها كانت محمّلة بالشِعر والمشاعر. من أعمالها المنشورة نذكر دواوين، “الأرض البعيـدة” (1955)، “البـراءة الأخيـرة” (1956)، “المغامـرات الضائعـة” (1958)، “استخراج حجـر الجنـون” (1968)، “الجحيـم الموسيقـيّ” (1971) وغيرها.

14