شاعرة شابة تفوز بجائزة الكتاب الأول في السعودية

الخميس 2017/11/16
شاعرة حداثية خلقت عوالم من الدهشة

الدمام (السعودية) - أعلنت لجنة التحكيم في بيت الشعر بالدمام السعودية في دورته الثالثة “دورة الشاعر علي الدميني” نتائج مسابقة الكتاب الأول، التي تم الإعلان عنها سبتمبر الماضي، حيث ذهبت الجائزة الأولى للشاعرة السعودية الشابة بثينة اليتيم عن مجموعتها “سأعيد للقدر مكيدته”. وحجبت لجنة التحكيم المكونة من “الشاعر محمد الحرز، الشاعر زكي الصدير، الشاعر أحمد الملا”، الجائزة الثانية والثالثة.

المسابقة مخصصة للشعراء الشباب، كنافذة يفتحها لهم بيت الشعر في الجمعية ليقدموا عبرها أفضل التجارب الشعرية، التي تحمل تجربة فنية متميّزة ذات مضامين شعرية عميقة، حيث ستتم طباعة الكتب الفائزة بالإضافة إلى مشاركة الشعراء المرشحين في أمسيات المهرجان مع نخبة من الشعراء العرب.

وفي بيان للجنة حول المجموعات المشاركة في هذه الدورة فقد “رأت اللجنة فوز الشاعرة السعودية بثينة اليتيم بالمركز الأول، وذلك لحداثة نصها، وقدرته على تخليق عوالم من الدهشة، ولتماسك اللغة وترابطها ضمن مناخ شعري وجودي استطاعت الشاعرة أن تشكّل من خلاله وحدتها النصية المتكاملة”.

مضيفة “لو استثنينا مجموعة ‘سأعيد للقدر مكيدته‘ لليتيم نجد، أن المجموعات المتقدمة للجائزة أقل بكثير من حلم الجائزة وتطلعاتها، لا سيما بعد نتائجها المبهرة في العام الماضي التي ذهبت للشعراء أحمد الصحيح وأبرار سعيد وإبراهيم حسن. فخلافاً لتجربة اليتيم جاءت التجارب في معظمها تقليدية على مستوى الشكل والمضمون، ولم تحمل أي ثورة أو سؤال أو اجتراحات نصية يمكن من خلالها المراهنة على امتلاكها لأجنحة قد تمكّنها من الطيران لاحقاً”. ولهذه الأسباب ارتأت اللجنة حجب الجائزة الثانية والثالثة في هذه الدورة، والاكتفاء بالجائزة الأولى المستحقة، فهي تمثّل بحق حلم بيت الشعر.

يذكر أن موعد انطلاق مهرجان بيت الشعر في دورته الثالثة سيكون في 26 ديسمبر2017، ويستمر لمدة أربع ليال، حيث يسعى المهرجان إلى تقديم فعاليات نوعية يتلاقى فيها الشعر مع بقية الفنون في بيت واحد. وسيستمر لأربع ليال “إيماناً بضرورة تقديم الفنون متجاورة في طليعة الفعل الثقافي، لتعزيز حضورها في مشهدية بصرية” كما يؤكد المنظمون.

14