شاعر المليون رحلة نجم تبدأ بقصيدة

الجمعة 2014/01/31
"الشاعر النجم" في ثلاثة أيام

أبو ظبي- شملت اختبارات موسم 2013-2014 من مسابقة “شاعر المليون” شعراء قائمة الـمئة الذين تمت إجازتهم، إضافة إلى الشعراء الـ (15) الحاصلين على بطاقات عبور، وأيضا شعراء قائمة الاحتياط الثمانية. حيث توافد هؤلاء الشعراء إلى المسرح بحماس وأمل كبيرين كونهم باتوا أقرب للوصول إلى مسرح النجومية، مسرح شاطئ الراحة.

بثّت مساء الأربعاء كل من قناة أبوظبي وقناة “بينونة” الحلقة الخامسة من الحلقات المسجلة للموسم السادس لبرنامج “شاعر المليون”، والتي عرضت الاختبارات التحريرية والشفهية التي أجراها أعضاء لجنة التحكيم واللجنة الاستشارية المتكونة من غسان الحسن وسلطان العميمي وحمد السعيد وبدر الصفوق وتركي المريخي، وذلك في المسرح الوطني في أبوظبي للشعراء المُجازين لمرحلة المئة من قبل اللجنة خلال جولتها الخليجية والعربية التي انتهت مطلع ديسمبر الماضي.

استمرت الامتحانات والمقابلات وفق معايير تحكيمية دقيقة على مدار ثلاثة أيام من 19 حتى 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث تم تقسيم الشعراء بالقرعة إلى ست مجموعات لإجراءات اختبارات تحريرية وهي عبارة عن أبيات شعرية بحاجة إلى تكملة وأيضاً أبيات فيها أخطاء يطلب من الشاعر تصحيحها.

وكانت الغاية من الاختبارات الشفهية تقييم قدرة الشاعر على إلقاء وارتجال الشعر فالشاعر الناجح هو من يجمع بين الكتابات الشعرية المميزة والحضور المسرحي القوي. ومن أجل ذلك عرض على متسابقي اليوم الأول مشهد فيديو عن جزيرة صير بني ياس. أما متسابقو اليوم الثاني فقد شاهدوا مقطعا عن قصر الحصن، وطلب منهم خلال مدة ربع ساعة نظم الشعر من أربعة أبيات حول المشهد، فأبدع عدد كبير منهم في الوصف، فيما لم يُسعف آخرين الوقت.

في كل يوم من الأيام الثلاثة تمّ مقابلة مجموعتين من قبل اللجنة، وبحيث يتنافس شاعران مع بعضهما (شاعر من كل مجموعة) في ثلاثة أمور، أولها القصيدة الحرة حيث يدلو كل منهما ما نظم من شعر، بعدها يقوم كل منهما بقراءة الشعر الذي كتبه عن مشهد الفيديو الذي عرض عليه مُعتمداً على إحساسه ومكتسباته البيئية وثقافته، أخيراً يطلب من أحد الشاعرين أن يسحب مغلفا يحوي بيتين من الشعر يطلب من الشاعرين إكمالهما ببيتين آخرين خلال ثلاث دقائق، وبحسب أداء الشعراء تم تقييم قدرتهم على الكتابة وأيضاً على الارتجال.

ومن المشاركات الملفتة في هذه الحلقة مشاركة مصرية وأخرى سورية تميزت بالقوة، وبحسب غسان الحسن فإن مثل هذه المشاركات تثير الإعجاب بشكل كبير لأن الشاعر على الرغم من أنه يكاد يكون من أطراف وليس من قلب هذا الفن الشعري، استطاع أن يقتحم وينافس شعراء يعتبرون من أصحاب اللهجة بفضل الجهد الذي بذله والمتابعة الحثيثة للبرنامج في مواسمه السابقة.

14