شاعر المليون يرفع قائمة المئة إلى 150 شاعرا

الثلاثاء 2018/01/02
تأثير كبير أحدثته المسابقة في المشهدين الشعري والثقافي

أبوظبي - أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي عن انتهاء اختبارات الشعراء الذين تأهلوا إلى مرحلة المئة والخمسين، وهو الرقم الجديد للقائمة التي ارتأت لجنة تحكيم مسابقة شاعر المليون في موسمها الثامن رفع عدد الشعراء المتأهلين إليها بعد أن كانت في المواسم السابقة تختار قائمة من 100 شاعر، وذلك بسبب ازدياد عدد الشعراء الذين تقدموا للمسابقة في هذا الموسم، وارتفاع مستواهم بشكل عام، حيث بلغ عدد المجازين في بعض الجولات 98 بالمئة.

وضمت قائمة الـ150 شاعرا شعراء من 11 دولة هي: “السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين، سلطنة عُمان، الأردن، العراق، اليمن، السودان، مصر والجزائر”. واستمرت الامتحانات والمقابلات التي خضع فيها الشعراء إلى معايير تحكيمية دقيقة من 16 ديسمبر إلى غاية 20 ديسمبر الماضي، وضمت جانبا شفويا وآخر تحريريا.

ورأى عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، “أنّ رفع القائمة ما قبل النهائية لمنافسات مسابقة شاعر المليون إلى 150 شاعرا، يدل على أن المستوى الشعري لشعراء النبط في العالم العربي في ارتفاع مستمر، ورقعة انتشاره باتت أكبر، وهو ما يعكس التأثير الكبير الذي أحدثته المسابقة في المشهدين الشعري والثقافي في المنطقة”.

هذا ويعقد أعضاء لجنة التحكيم خلال الأيام الحالية اجتماعات مكثفة لانتقاء الشعراء الأجدر بالوصول إلى مرحلة البث المباشر، وذلك من ضمن قائمة المرشحين الـ150.

ومما يُذكر أنّ الكويت تحتفظ ببيرق الشعر حاليا بعد فوز شاعرها راجح الحميداني بلقب “شاعر المليون” في النسخة السابعة من البرنامج التلفزيوني الأشهر عربيا في مجال الشعر النبطي.

وقد استطاعت مسابقة شاعر المليون التي أصبح شعراء الشعر النبطي ينتظرون انطلاقتها بشغف كل عامين إحداث تغيير في خارطة الشعري النبطيّ وإعادة فرز الساحة الشعرية وترتيبها وإنصافها.

14