شاعر المليون يطل من جديد

الاثنين 2013/09/30
أضخم مسابقة ثقافية تستعد لموسمها الجديد

أبوظبي- تُكثف لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، استعداداتها لجولة لجنة تحكيم الموسم السادس من برنامج "شاعر المليون" في عدد من الدول الخليجية والعربية، وذلك بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.

وكانت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية قد أعلنت مطلع سبتمبر-أيلول الحالي على هامش مشاركتها في الدورة الـ (11) لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، عن بدء تلقيها طلبات الاشتراك في الموسم السادس لمسابقة "شاعر المليون" 2013 / 2014، حيث تلقت الأكاديمية عدداً كبيراً من الترشيحات فور الإعلان عن بدء الترشح للموسم الجديد من المسابقة الثقافية الأضخم من نوعها.

وأوضح سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر، أن استقبال طلبات الترشح سيستمر حتى 31 أكتوبر- تشرين الأول المقبل. وأشار إلى أن شروط المشاركة والقبول تعتمد على معايير وأسس فنية ونقدية صارمة في الشعر النبطي خاصة فيما يتعلق بشروط الوزن والقافية واللغة الشعرية المستخدمة من حيث التعبير وكيفية تناول الغرض الشعري والبناء الفني للقصائد والصور والتراكيب المستخدمة فيها.

وأشار إلى أن طلبات الاشتراك تقبل الشعراء الذين لا تقل أعمارهم عن 18 سنة ولا تتجاوز 45 سنة ويتوجب على من يود الاشتراك في المسابقة أن يتقدم بطلب الاشتراك مرفقاً بقصيدة نبطية موزونة ومقفاة على ألا تتعدى القصيدة 20 بيتا ولا تقل عن عشرة أبيات وأن تكون القصائد المرسلة مطبوعة ومراجعة من طرف الشاعر بصورة جيدة، ولا تقبل القصائد المكتوبة بخط اليد.

وتمكّن برنامج شاعر المليون من جذب جمهور كبير في دول المنطقة والعالم العربي لارتباطه بالتاريخ والأصالة العربيين، حيث تابعت الملايين من شتى أرجاء الوطن العربي المنافسات المثيرة للشعراء الجدد، كما حظي البرنامج منذ موسمه الأول 2006-2007 باهتمام واسع من قبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.

وفي هذا الصدد أكد عيسى سيف المزروعي، مدير المشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ هذا البرنامج أحدث قفزة نوعية في مجال الشعر والإعلام، وبات يعتبر أداة مثلى لقياس أداء الشاعر وشعبيته، حيث يعتمد المقياس في البرنامج على ساحة مفتوحة ومنافسة شريفة ولجنة تحكيم منصفة وجمهور يتمتّع بذائقة وحسّ فنّي كبير، إضافة إلى الشفافيّة والمصداقيّة في الطرح والأداء، وحاز دون منازع على أكبر متابعة جماهيرية لفعالية شعرية.

أما جوائز المسابقة فقيمتها للفائزين الخمسة الأوائل 15 مليون درهم إماراتي، حيث يحصل صاحب المركز الأول والفائز بلقب شاعر المليون وبيرق الشعر على 5 ملايين درهم، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على 4 ملايين درهم، والثالث على 3 ملايين درهم، إضافة لمنح الفائز الرابع مليوني درهم، والخامس مليون درهم إماراتي.

15