شاعر المليون 2014، التومي والحارثي يتأهلان

الجمعة 2014/02/14
فريق البرنامج حريص على مراعاة تنوّع الجنسيات المشاركة في كل حلقة

أبوظبي-على جناح الكلام والإحساس وصل إلى شاطئ الراحة بأبوظبي ليلة أمس الشعراء الـ48 الذي يمثلون عديد الدول العربية إلى جانب شعراء يحملون جنسيات غير عربية، في حضور جماهيري لافت للنظر، وبوصولهم تمّ افتتاح أولى حلقات مسابقة “شاعر المليون” في موسمها السادس للعام 2014.

أمام 18 مليون مشاهد ينتشرون في العديد من دول العالم، وأعضاء لجنة تحكيم المسابقة، وجمهور اكتظّ به مسرح شاطئ الراحة، لم يملك الشعراء المتسابقون في برنامج “شاعر المليون”، الذي تشرف على تنظيمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بإمارة أبوظبي، إلا الرهان على جودة نصوصهم وقدرتهم على إلقائها بتميّز.

وقد ضمّت القائمة 4 شعراء من الامارات و4 شعراء من الاردن و15 شاعراً من السعودية وشاعرين من البحرين و5 شعراء من سلطنة عُمان وشاعرين من سوريا وشاعرين من العراق وشاعر ا من قطر وشاعرين من اليمن وشاعر ا من مصر وشاعر ا من السودان و9 شعراء من الكويت. واللافت للنظر في هذا الموسم هو غياب الشاعرات عن المسرح، وهو غياب لا يعود إلى ضعف نصوصهن أو قلّة خبرتهن، وإنما لكونهن لم يتمكّن من عبور المسافة بين مرحلة الـ100 شاعر ومرحلة الـ48 شاعرا.

وقبل أن يبلغ الشعر أسماع متابعي الحلقة الأولى، التقى مُقدّم البرنامج الإعلامي حسين العامري بعضوي اللجنة الاستشارية بدر الصفوق، وتركي المريخي ليتحدثا عن الجولات التحضيرية للموسم السادس من المسابقة، وعن السياسة التي اتبعتها لجنة التحكيم لتصل إلى اختيار 48 شاعراً يستحقون أن يصلوا فعلاً إلى هذه الحلقة، وقد أشارا خلال الحديث عن الصعوبة التي واجهتها اللجنة للوصول إلى القائمة التي سيتبارى مبدعوها على خشبة مسرح شاطئ الراحة.

وقد عرّجا على معايير الآلية المعتمدة في توزيع الشعراء على حلقات البرنامج، ومنها مراعاة تنوّع الجنسيات المشاركة في كل حلقة، بالإضافة إلى تنوّع التجارب والمدارس الشعرية.

ومع ثمانية متنافسين بدأ الموسم الـ6 رحلة جديدة في سماء الشعر أثّثها كل من أحمد المجاحمة/ الكويت (رقم 3) وعايد بن خلف الرشيدي/ السعودية ( رقم 22) وعبدالله محمد السرحاني/ الأردن (26 رقم) وعساف التومي/ السعودية (رقم 29) وعلي الغنبوصي التمامي التميمي/ سلطنة عمان (رقم 32) ومحمد سالم الأحمدي/ اليمن (رقم 40) ومذكر فهد الحارثي/ الإمارات ( رقم 42) وناصر مناحي الدوسري/ الكويت ( رقم 45).

وبعد الاستماع إلى الشعراء، والإعلان عن نتائج تصويت الجمهور عبر الموقع الإلكتروني، منحت لجنة التحكيم عساف التومي 49 درجة من أصل 50، وبقرارها حمل كذلك مِذكر الحارثي بطاقة التأهيل الثانية إثر حصوله على 48 درجة، فيما على بقية الشعراء الست أن ينتظروا أسبوعا إلى أن يعلن في الحلقة الثانية عن فوز شاعرين اثنين بتصويت الجمهور عبر رسائل الـ SMS.

14