شالكه وهامبورغ يخططان لثورة تصحيح المسار

السبت 2013/08/31
لاعبو شالكه يبحثون عن الاستفاقة

برلين- يبحث فريقا شالكه وهامبورغ عن تجاوز بدايتهما السيئة في الموسم الجديد من الدوري الألماني لكرة القدم، عندما يخوض كل منهما مباراة على ملعبه اليوم السبت ضمن منافسات الجولة الرابعة من البوندسليغا.

ويحتل الفريقان المركز الخامس عشر في جدول ترتيب البوندسليغا برصيد نقطة واحدة من ثلاث مباريات علما بأن كل منهما دخلت شباكه تسعة أهداف وسجل أربعة أهداف فقط.

وتعادل الفريقان 3-3 في المباراة الأولى لهما في الدوري ثم تلقى كل منهما هزيمة كاسحة (هامبورغ خسر على يد هوفنهايم 1-5 فيما انهزم شالكه أمام فولفسبورغ 0-4) بينما خسر هامبورغ في مباراته الثالثة 0-1 على ملعب هيرتا برلين فيما خسر شالكه في هانوفر 1-2. ونتيجة لذلك تضاعفت الضغوط على مدرب هامبورغ تورستن فينك ومدرب شالكه ينز كيللر من أجل تحقيق الفوز الأول في المسابقة.

ويستضيف هامبورغ فريق براونشفيغ الذي لم يحصد أي نقطة في أعقاب عودته إلى البوندسليغا بعد ما يقرب من ثلاثة عقود، بينما يخوض شالكه مباراة مساء اليوم أمام باير ليفركوزن، الذي يعد واحدا من ثلاثة فرق لم تفرط في أي نقطة حتى الآن.

وأدرك فريق شالكه دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا وهي الخطوة التي قد تعزز من معنويات الفريق خاصة وأن الفوز جاء بصعوبة شديدة على ملعب باوك اليوناني 3-2 وبعشرة لاعبين. وقال كيللر "أتمنى أن يحصل اللاعبون على جرعة ثقة من خلال الفوز الرائع الذي حققناه".

وعبّر هورست هيلدت مدير الكرة بنادي شالكه عن سعادته البالغة بالروح القتالية التي سيطرت على الفريق، ولكنه حذّر "علينا أن نواصل العمل بخطوات محدودة". ويغيب القائد بينديكت هوفيديس وكريستيان فوشس بسبب الإيقاف بينما يغيب الهداف الهولندي كلاس يان هونتلار بسبب الإصابة التي ستحرمه من المشاركة أمام ليفركوزن.

وعزز شالكه صفوفه بالظهير الأيسر الدولي دينيس أوغو من صفوف هامبورغ، وسيكون أمام اللاعب مهمة صعبة تتمثل في وضع حد لخطورة المهاجم الواعد لليفركوزن سيدني سام، الذي أحرز خمسة أهداف ليتساوى مع زميله في الفريق شتيفان كيسلينج.

وعلى الجانب الأخر لجأ شتوتغارت إلى المدرب الجديد توماس شنايدر بعد رحيل برونو لاباديا عن منصب المدير الفني بعد الهزيمة في ثلاث مباريات متتالية. ويلتقي شتوتغارت في مهمة ليست بالسهلة مع هوفنهايم يوم الأحد في الظهور الأول لشنايدر.

ويبحث بايرن ميونيخ المتصدر برصيد عشر نقاط، وصاحب الثلاثية التاريخية (الدوري الألماني وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) عن استعادة توازنه بعد تعادله مع فرايبورج 1-1 وهي المباراة التي تم تقديمها بسبب ارتباط النادي البافاري بمباراته كأس السوبر الأوروبي.

وفي الوقت الذي أهدر فيه المدرب الأسباني جوسيب غوارديولا أول نقطتين له في الموسم الحالي، فإن يورغن كلوب المدير الفني لبوروسيا دورتموند وتوماس توشل مدرب ماينز يأملان في مواصلة مسيرة الانتصارات المتتالية صحبة سامي هيبيا مدرب ليفركوزن. ويلتقي دورتموند مع مضيفه اينتراخت فرانكفورت بينما يخرج ماينز لزيارة هانوفر اليوم السبت.
23